الإقتصاد

«التعاون الاقتصادي والتنمية»: تراجع تجارة السلع بين دول «جي 20» بالربع الثالث

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أول امس إن مستويات تجارة السلع بين دول مجموعة العشرين «جي 20» استمرت في التراجع خلال الربع الثالث مع العام الحالي مع وصول مستويات التصدير والاستيراد إلى أدنى مستوياتها في عامين.
وقالت المنظمة في تقريرها عن الربع الثالث من 2019 الذي يغطي الفترة من يونيو إلى سبتمبر الماضيين إن صادرات دول أغنى 20 اقتصادا في العالم تقلصت بنحو 0.7% فيما هبطت الواردات بنحو 0.9%. وأوضح التقرير أن انخفاض أسعار النفط بنحو 20% والتراجع في قيمة العملات مقابل الدولار ساهما إلى حد بعيد في هذا التراجع.
وأشار التقرير إلى أن التجارة بين الولايات المتحدة والصين تراجعت أيضا بسبب التوترات التجارية والتهديدات بزيادة الحواجز الجمركية بين أكبر اقتصادين في العالم.وقال إن التجارة ظلت ضعيفة في جميع أنحاء مجموعة العشرين في الربع الثالث من العام 2019.وأشار التقرير إلى ان التباطؤ واضح بشكل خاص في الاتحاد الأوروبي مع تقلص الصادرات بنسبة 1.8% والواردات بنسبة 0.4%.ولفت إلى أنه في عدد من دول الاتحاد الأوروبي كفرنسا مثلا كان التباطؤ 0.4% فيما بلغ في ألمانيا 1.8%.وفي ايطاليا انخفضت التجارة في الربع السادس على التوالي مع تراجع الصادرات الواردات بنسبة 1.2% وخلال الربع الثالث من العام الحالي 1%.اما في بريطانيا فتراجعت الصادرات البريطانية بنسبة 3.3% والواردات بنسبة 1.6% في ظل المخاوف من تبعات خروجها من الاتحاد الأوروبي وانخفاض قيمة الجنبية الإسترليني.
وفي أميركا الشمالية انخفضت صادرات الولايات المتحدة بنسبة 0.2% فيما انخفضت الواردات بنسبة 0.7 بينما تبقى الصادرات الأميركية إلى الصين أقل بكثير من المستويات التي كانت قبل النزاع التجاري الأخير.ورغم التهدئة في التوترات التجارية لكن واردات الولايات المتحدة من الصين تراجعت بنسبة 2.1% خلال الربع الثالث.
وتضم مجموعة العشرين الأرجنتين وأستراليا والبرازيل وكندا والصين وفرنسا وألمانيا والهند وإندونيسيا وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية والمكسيك وروسيا والمملكة العربية السعودية وجنوب افريقيا وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى