المقالات

نوابنا… تضحكون على منو؟

السادة أعضاء مجلس الأمة «أنتم منصجكم ولا تتغشمرون»؟ تعقدون جلسة طارئة لمناقشة صفقة القرن «تضحكون على منو»؟ كنا نتوقع منكم أن تكون الجلسات الأخيرة لمناقشة ملفات مهمة مثل القضية الإسكانية «المفتعلة» من قبل حكومتنا «الرشيدة» أو التعليم أو الصحة، والتي تلامس هموم المواطنين، أو تتم مناقشة الملفات المتخمة بالفساد والتعدي على المال العام والتي نقرأ عنها بالصحف بشكل يومي.
أما كان الأولى أن تعقدوا جلسات طارئة لمثل هذه القضايا التي ذكرتها؟ أم أنكم لا تريدون حلها لكي تكون عناوينكم بندواتكم الانتخابية بما أن مدة المجلس الدستورية قد شارفت على الانتهاء.
سؤال الى جميع الاعضاء بمن فيهم «الريس»: لماذا لا تعرضون المشاريع المهمة «اللي خاشينها بالأدراج» التي تمت مناقشتها في لجان مجلسكم وتم الانتهاء منها؟ أم أنكم تريدون مساومة الشعب بهذه القضايا؟
مع كل الأسف هموم الشعب وقضاياهم أصبحت لعبة بيد الأعضاء و«ريسهم». إلى متى الضحك على ذقون الشعب الكويتي؟
لدي سؤالان مهمان جداً جداً للسادة الاعضاء، السؤال الأول: «أنتم شتفهمون بمرض كورونا»؟
السؤال الثاني: «كوچا مرحبا» بصفقة القرن؟ «انتم شكو»؟
النائب حمدان العازمي قال خلال جلسة مناقشة صفقة القرن: تخصيص ساعتين لها إحنا شكو نضيع وقت المجلس؟ على شنو إحنا شكو؟
فعلاً إحنا شكو بقضايا خارجية. وزارة الخارجية هي التي تختص وتهتم بمثل هذه الأمور الخارجية التي لا دخل لنا بها بتاتاً. بخصوص جلستكم لصفقة القرن الرئيس الاميركي ترامب «درا عنكم أو عن جلستكم»؟ «أثرت فيه»؟
والله وبالله «مادرا عن هوا داركم» ومن الممكن اذا سمع عنها سيقولها وبالفم المليان وباللغة العربية بعد «أعلى ما بخيلكم اركبوه».
فيا اعضاء المجلس نحترم شخوصكم ونجلها، ولقبائلكم وعوائلكم كل المحبة والتقدير، أما أداؤكم البرلماني فهو «اخرطي».
الانتخابات قريبة يجب علينا أن نكون يداً واحدة لكي لا ترجعوا إلينا مرة اخرى ونعاني من طرحكم «اللي يفشل» ومناقشتكم لقضايا خارجية لا دخل لنا بها وتتركون القضايا الداخلية التي تؤجلونها على حساب جراحات وهموم الشعب.
السادة الأعضاء لنا كلمة معكم في الانتخابات المقبلة بإذن الله… مو شكراً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى