المقالات

نشوفكم على خير

مع آخر كلمة في هذا المقال ستبدأ إجازتي الصيفية بعد عمل استمر تسعة أشهر،كنت فيها بين التلفزيون والجريدة أكتب هنا وأقدم هناك، ولأن أجواء هذا الصيف مختلفة بسبب جائحة كورونا، فلن يكون للسفر مكان في إجازتي، حيث بدأت منذ ايام رحلة البحث عن بدائل، فاخترت ثلاثة كتب بمثابة مجلدات لأقرأها في الاجازة، وأجريت اتصالاتي مع بعض الأصدقاء، للبحث عن شاليه استأجره لقضاء العطلة مع الأسرة، وباستثناء كتابة مقال «وسع صدرك» سيكون غيابي عن الساحة الإعلامية كاملاً، فلا لقاءات ولا نشاطات متعلقة بهذا المجال، فلقد تشبعت وانتفخ عقلي وتململ من كثرة الأحداث، حتى انني قررت مقاطعة كل زملائي في تلفزيون «الشاهد» اتصالاً ولقاءً، الا مشاركةً في أفراحهم وأتراحهم، فأنا بحاجة الى الراحة من عناء العمل الإعلامي المتخم، كما انني أتوق لمزاولة هواياتي المحببة لنفسي ومنحها كل الوقت، إن حجم سعادتي بهذه الإجازة يفوق كل المشاعر، فليس اجمل من أن تمنح نفسك الوقت الكافي، لتقييم ما كتبته وقدمته دون أن تراعي التزامك بالمواعيد المعتادة، فلا شيء أجمل من الاستمتاع بالحرية المطلقة دون أي قيد، في أمان الله وإلى لقاء يجمعنا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى