المقالات

الوطن أسمى وأغلى من كل شيء

باتت أخبار الوطن بين شدٍّ وجذب، في ظل الاحداث المتسارعة التي طغت على المشهد، ففي كل يوم تظهر على السطح مشكلة تؤرقنا كمواطنين، وتسيء لنا خارجياً كدولة، وهو أمر لا يقبله أي مواطن يحب وطنه، لان الوطن هو البيت الكبير الذي يضم جميع أبنائه، ويتوجب على الأبناء المحافظة على بيتهم، المتمثل بالوطن.
ففي الآونة الأخيرة، ظهرت عدة قضايا أزكمت أنوفنا من روائحها الكريهة، من قضايا فساد ومشاهير وغيرها، التي تسببت لنا بكارثة حقيقية جعلتنا مصعوقين من هولها، خاصة أنها وقعت في بلاد الخير والعطاء، مما ينذر بوقوع شيء أكبر إن لم يتم تداركه قبل فوات الاوان.
انا على ثقة كبيرة بالمسؤولين والقياديين، الذين يضعون الكويت نصب أعينهم، ونشد من أزرهم في سبيل القضاء على هذه الآفات الخطيرة، وقلعها من جذورها، لاسيما وانها باتت تمس سمعة الوطن، فالوطن أسمى وأغلى من كل شيء في الدنيا.
حقيقة إن الاجراءات المتخذة الآن، هي إجراءات موفقة، وستقطع الطريق على كل من تسول له نفسه العبث، لاسيما وانها تحظى بمتابعة القيادة السياسية حفظها الله وأطال الله في عمرها، التي وضعت النقاط على الحروف من اجل بتر يد العبث التي طالت وعاثت خراباً في البلد.
وحريّ بنا كمواطنين أن نكون صفاً واحداً مع قيادتنا، من اجل القضاء على كل المظاهر التي شوهت سمعة بلادنا، وان نكون خير معينين لهم، فوطننا محتاجنا، ونحن بحاجة وطننا، فلنهب هبة الرجال الأوفياء والمخلصين ونقف مع قيادتنا، حتى نقضي على كل هذا العبث .. حفظ الله الكويت وقيادتها وشعبها من كل مكروه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى