المقالات

هل وزارة الداخلية جادة في تطبيق القانون؟!

حسب ما يتم تناقله في وسائل الإعلام المختلفة، أحالت وزارة الداخلية8 قبائل «العوازم، مطير، عتيبة، الهواجر، قحطان، الدواسر، بني غانم وشمر» للنيابة بسبب إجراءالانتخابات التشاورية، ومن المتوقع حرمان من تم مشاركتهم في الانتحابات الرئيسية! فهل تملك الوزارة الشجاعة والقدرة على تطبيق القانون؟!
هناك جانب آخر هل تضع وزارة الداخلية نفسها في مواجهة مباشرة مع هذا العدد من القبائل وفي ظل هذه الظروف؟!
كل الممارسات السابقة التي قامت بها وزارة الداخلية في فترات التشاوريات والتي تسبق الانتخابات الرئيسية تشير إلى عدم جدية الوزارة، وفي الغالب لا يكون لدى الوزارة السند القانون الكافي ويتم حفظ هذه القضايا لعدم كفاية الأدلة أو تبطل بسبب بطلان الإجراءات! أو أخذ تعهدات وضمانات مالية بعدم تكرار ذلك.
البعض يرى أن ما تقوم به الوزارة هو لشيل العتب عن تقصيرها الواضح في عدم قدرتها على منع إقامة هذه التشاوريات ولتبرير قيامها بمسؤولياتها ودورها في تجريم الانتخابات الفرعية.
القادم من الأيام سيكشف لنا مدى جدية الوزارة في الحزم والحسم والعدل والمساواة في التعامل مع هذه القبائل وفي حرص الوزارة على تطبيق القانون على الجميع.
ودمتم سالمين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى