المقالات

مجلس تشريعي والا ساحة مشجعين

تابعنا جيدا تصرفات غير مقبولة من داخل قاعة عبدالله السالم لإعلان تبرعات للنادي العربي بمناسبة فوز النادي بكأس سمو الأمير، في سابقة برلمانية غير مقبولة، وتصرف من أعضاء مجلس الأمة رفعوا الشعارات وقدموا التبريكات والتهاني والتنازلات لنادٍ على حساب نادٍ آخر والله يبه زين ذكرونا المرة الجاية نوزع عليكم مكبرات الصوت وصفارات الحكم، وبالمرة كروت الإنذار والطرد والفاول، مجلس تشريعي هذا ولا مدرج مشجعيين أندية ولعيبة؟
هل اختاركم الشعب لتمثيله في قاعة عبدالله السالم للتعبير عن مشاكله وهمومه، أم اختاركم للمباركات وتوزيع الابتسامات، ومبروك الفوز يا الحبيب، وهاردلك الخسارة، ما هو معروف وجود لجان برلمانية متفرقة الاختصاصات مع وجود أعضائها وتعقد لهم الاجتماعات الخاصة لتداول أهم الملفات حسب توزيع اللجان كاللجنة الرياضية ، اللجنة الصحية ، اللجنة التعليمية ….. إلخ أم انكم تحولون القاعة التشريعية لاضحك للصورة الصورة تضحك لك فاول ونرفع لكم الكرت الأصفر تماشيا مع ساحة المباريات الكروية هل الطمباخية وركلها وضربات الجزاء أهم من قضايا الفساد وملف سرقات المال العام، أعتقد بأن الطمباخية بتفش خاصة مع نهاية الدور الانعقادي للمجلس، ونأمل في اختيارات برلمانية موفقة من أصوات الشعب وإلا فالبيع بسوق الحراج والخردة لبيع السيارات بالقطعة أبرك وأنفع … بياعة … بياعة … بجم أقووول يا الطيبب القطعة الوحدة بخمس دنانير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى