المقالات

ولي عهدنا .. ولي عهدكم!

‏منذ أن تولى سمو الشيخ نواف الاحمد الجابر الاحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم يوم الاربعاء الماضي، وحتى هذه اللحظة، وكل ديوانية كويتية، وكل عائلة كويتية، وكل فريج كويتي، سواء في الواقع المعيشي او في العالم الافتراضي، يصرح – بل ويسوق الحجة تلو الأخرى- بأن الشيخ هذا أو ذاك هو ولي العهد القادم .. حتى وصلنا الى ليلة السبت عندما ظهر في تويتر وسم «حُسمت»!!
بدا الأمر بأن الشيخ فلان هو ولي العهد، ثم خرج صوت مغاير بأن المراجع العليا اختارت بدلاً منه شيخا آخر.. حتى تداولت الاخبار اكثر من خمسة اسماء! ومع كل لحظة تمر هناك ولي عهد جديد وهكذا.. حتى دخل العامة في وباء جديد اسمه «حُمى منصب ولي العهد»، في الوقت الذي انشغل صاحب القرار، سمو الشيخ نواف الاحمد، حفظه الله ورعاه، وافراد اسرة الصباح الكريمة، في تشييع ودفن المغفور له الشيخ صباح الاحمد، ثم في استقبال ووداع المشيعين من رؤساء وممثلي الدول العربية والأجنبية.
طبعا، نحن متفقون على ان اختيار ولي العهد هو حق اصيل لسمو امير البلاد ولا ينازعه عليه احد وفق الدستور الكويتي، ومتفق عليه، الا اذا كان هناك رأي مغاير في مجلس الامة .. وهو الامر الذي لم يحدث قط من قبل، ولكن .. وهذا هو التساؤل الأهم: لماذا هذا الانشغال المكثف بأمر .. هل الناس تريد، وكما يدعي البعض، ان ينتهي تحديد ولاية العهد لندخل عهداً جديدا، ام ان الامر لا يعدو، وكما جرت العادة، «الفاضي يعمل قاضي» .. والله من وراء القصد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى