المقالات

الكويت تفخر بكم يا صاحب السمو

بالأمس ودعنا أمير الانسانية، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، طيب الله ثراه، الذي امتلك قلوبنا بمحبته وليس هناك أوثق صلة بهذه المدرسة من سيدي صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الذي حمل الآن أمانة البلاد والرعية دستورياً وتشريعياً اليوم ولأن الاجراءات الدستورية ضرورية في دولة القانون كدولة الكويت التي تتميز بنظامها الدستوري، ولكن سيدي صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حمل الامانة منذ نشأ، إننا جميعا نشعر بمحبة قديمة جداً لسيدي صاحب السمو، فهو الانسان المتواضع والمؤمن التقي المحافظ على الصلاة في بيوت الله تعالى والمطلع بآفاق واسعة على تاريخ الكويت والخليج العربي والشرق الاوسط للمنطقة، أمام سيدي صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد قضايا كبيرة محليا وخليجيا وعربيا ودوليا وخاصة الكويت تقع وسط ثلاث دول تتجاذبها التناقضات يوما بعد يوم، ولعل أهم قضية تشغل المنطقة هي رؤية توحيد الشرق الاوسط والخليج العربي وتحويلهما الى أوروبا موحدة سياسيا واقتصاديا وتكتيكيا واستراتيجيا والاتجاه بها نحو مستقبل اتحادي مشترك، ما سيعني تفكيك منظومة قضايا سابقة تستند الى جغرافية المنطقة الحالية والتأسيس لعلاقات دولية جديددة وأيضاً هناك مواطنون كويتيون كان قد صدر بحقهم أحكام قضائية وهم يقيمون خارج البلاد ويأملون في العفو والعودة إلى أهاليهم، وهناك بعض القضايا العالقة من الفساد المالي التي تنتشر بعض حلقاتها بين الحين والآخر، نسأل الله تعالى أن يسدد خطاكم سيدي صاحب السمو لما يحبه ويرضاه ويتجاوز بنا المخاطر، فالكويت تفخر بكم يا سيدي صاحب السمو ونحن نفخر بكم قبل وبعد اليمين الدستورية، لقد غمر قلوبنا جميعا الفرح والسعادة لأن الكويت غالية فقد كانت وستبقى جوهرة الخليح والعرب والحمد لله ان الكويت الآن لها أميرها الذي كتب الله له المحبة بقلوبنا واليقين بأنه الشمس المشرقة من أسرة كريمة ستشرق على الكويت بكل خير تحمل لنا مثلا عليا وقيما وسجايا ورؤية تضيف لنا تاريخا وللكويت حماية ومستقبلا هنيئا لك يا كويت.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى