المقالات

تأجيل الأقساط للمواطنين مرة ثانية «1-2»

إن قرار تأجيل أقساط القروض الاستهلاكية والمُقسطة وأقساط البطاقات الائتمانية لكافة عملاء البنوك المحلية من المواطنين مرة ثانية لمدة ستة أشهر يعتبر قراراً إنسانياً وممتازاً جداً ويصب في خانة مساعدة المواطنين والتخفيف عنهم،مع المشاكل الحياتية والاسكانية واعداد المواطنين الساكنين بالإيجار، وان التفكير بتمديد تأجيل أقساط المواطنين لمدة ستة أشهر أخرى سيكون قراراً يصب في مصلحة المواطنين والتخفيف عنهم، إن إعداد المواطنين الذين لديهم ملفات بالاسكان بالآلاف وغالبيتهم ساكن بالإيجار ومعدل مبالغ الايجار 500 دينار، السؤال المهم: كم مواطن مع عائلته ساكن بالإيجار ويأخذ بدل ايجار 150 ديناراً، وكثير منهم ينتظر «سعد العبدالله»، هل يعقل بدل الايجار 150 ومتوسط ايجارات الشقق 500 دينار، متي تنتهي معاناة المواطن وأسرته؟ يجب رفع بدل الإيجار، إن مسؤولية الحكومة مساعدة المواطن والعمل على راحته بالعيش الكريم، والكويت بلد غني ويساعد أغلب دول العالم قاطبة، لا يوجد بلد في العالم مثل الكويت من حيث غلاء الأسعار والإيجارات من البيوت الى الشقق السكنية وهذه المشكلة يعاني منها المواطن والمقيم على حد سواء، أين تدخل الدولة وحماية المستهلك؟ الكويت تعتبر من أكثر الدول في ارتفاع الأسعار في جميع السلع، بل وصل الحد لأعلى نسبة في جميع مناحي الحياة من السلع إلى الأراضي والشقق الى كل شيء، هذا كله والحكومة تتفرج بدون فعالية تذكر، الحكومة ليل نهار تحث المواطن على الترشيد والاقتصاد في كل شيء من الكهرباء الى جميع السلع.
يتبع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى