المقالات

عهدٌ جديد

بعد اختيار سمو الشيخ مشعل الأحمد الصباح وليا للعهد من قبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد ومبايعة أسرة الصباح له يصادق مجلس الأمة اليوم على اختيار سمو الشيخ مشعل الأحمد وليا للعهد ليتسلم مهامه دستوريا، اليوم يبدأ العهد الكويتي الجديد في ظل قيادة أبو فيصل، وبمعاونة أبو طلال ليكملا ماقام به المغفور له بإذن الله تعالى سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، من إدارة فريدة للملفات الشائكة التي جعلت منه ومن الكويت علامة فارقة في خارطة السياسة العالمية واللاعب الرئيسي إقليمياً.
أسرة الحكم في الكويت، وهي الأقدم عالميا كأسرة حاكمة لدولة، زخرت برجالات عبرت بسفينة الكويت، إلى بر الأمان في أحلك الظروف، فهناك دائماً رجال وضعوا بصماتهم في صفحات تاريخها، فأصبحوا مثالاً يحتذى به، لعل أهم ما يميز عهد سمو الشيخ نواف الأحمد هو المسافة الواحدة التي تفصل بوفيصل عن كل أطياف الشعب الكويتي، فقد كان سموه رغم طول مسيرته في العمل السياسي بعيدا عن الصراعات والتحالفات السياسية، وما الشيخ مشعل ببعيد عن ذلك، فقد نأى سموه بنفسه عن المناصب السياسية، وابتعد عن الصراعات والتحالفات وكان عونا للأمير الراحل في ملفات كثيرة، بوفيصل وبو طلال قدما مثالا يحتذى به من أبناء الأسرة، فحاكم المستقبل يجب أن يكون قريبا من الجميع، وفي نفس الوقت بعيدا عن كل خلاف فهو الفيصل والحكم.
شهدت فترة حكم بوناصر في العامين الأخيرين فتح ملفات شبهات فساد طالت أسماء كبيرة، وما قام به الشيخ ناصر صباح الأحمد في العامين الأخيرين من عهد حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد من تصديه لملفات الفساد وتضحيته بمنصبه وصحته في سبيل تطهير الكويت من أعمال شابها الفساد والتنفيع من قبل مسؤولين كبار، بو عبدالله مثال يحتذى به كأحد أبناء أسرة الحكم، وغيره كثيرون جلّهم إما لم يتقلدوا المناصب السياسية أو ابتعدوا عنها لأسباب مختلفة.
عهد جديد ستكتمل ملامحه النهائية بعد انتخابات مجلس الامة، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفق صاحب السمو الشيخ نواف، وولي عهده سمو الشيخ مشعل لكل ما فيه خير للكويت وشعبها، وأن يعينهما على إكمال ما بدأه سمو الشيخ صباح الأحمد من بناء ومحاسبة وتطوير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى