المقالات

ونعم الاختيار

زكى أمير البلاد المفدى سمو الشيخ نواف الأحمد أخاه سمو الشيخ مشعل الأحمد ولياً للعهد بمباركة أسرة ال الصباح ومبايعة مجلس الامة بالاجماع بموافقة 59 عضواً من اصل الحضور البالغ عددهم 59 عضواً للشيخ مشعل لهذا المنصب وتحمله لهذه الامانه في خدمة وطنه الكويت، ربنا يوفقه ويعينه ويسدد الله على طريق الخير خطاه.
ولقد حظي سمو الشيخ مشعل ونال الثقة من سيدي صاحب السمو ليكون وليا لعهده الامين لقد عمل سمو الشيخ مشعل في عدة مناصب في الدولة واخر منصب له كان نائب رئيس الحرس الوطني، فقد سخر نفسه ووقته لخدمة الكويت العزيزة على قلوبنا جميعا، فكان الرجل الوفي الدؤوب في جميع المجالات التي عمل بها، فكان الأخ والصديق والحبيب الى سمو الامير الراحل صباح الاحمد طيب الله ثراه، فكان يرافقه في جميع زياراته الرسمية وغير الرسمية حتى في الرحلات الترفيهية ورحلات الصيد فكان محبا له ونحن كشعب الكويت نبارك لسمو الشيخ مشعل هذا المنصب الجديد وندعو الله العلي القدير أن يوفقه لحمل هذه الامانة التي ائتمنها ويكون سندا لحضرة صاحب السمو امير البلاد، سدد الله خطاه في جميع المسؤوليات التي تقع على عاتقه.
الكويت تستاهل منا الكثير واليوم الكويت بعد وفاة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، لقد أثبتت لنا محبة جميع دول العالم لهذا البلد الصغير بمساحته والكبير بقراراته حيث توافد الى الكويت خلال فترة تلقي العزاء جميع دول العالم التي أتت الى الكويت أرض المحبة والسلام، واليوم بإذن الله سوف تستمر هذه السفينة في مسارها وعلى نهج سمو الامير الراحل صباح الاحمد بقيادة ربانها الجديد سيدي صاحب السمو الذي حمل الراية، ونسأل الله أن يعينه عليها ويقود الكويت الى بر الامان، اللهم احفظ الكويت واميرها وولي عهدها وشعبها، وعلى العهد باقون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى