المقالات

نعاهدكم على السمع والطاعة

بداية، نتضرع لله عز وجل بأن يتغمد فقيد الكويت والأمتين الإسلامية والعربية صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الصباح، طيب الله ثراه، بالرحمة والغفران، الذي فجعنا بنبأ وفاته، ونزل علينا كالصاعقة ككويتيين، لما لهذا الأب الحنون، والوالد القائد من مكانة كبيرة في قلوبنا، ولكن عزاءنا أنه انتقل إلى ربٍّ رحيمٍ كريم، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
كما نبارك لمقام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، تولي مسند الإمارة، وأداءه لليمين الدستورية أميراً للكويت، خلفاً للراحل الشيخ صباح الأحمد.
وقال سموه، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي: «أعاهد الله والشعب وأعاهدكم أن أبذل كل جهدي لأمن واستقرار الكويت»، وأضاف: «يواجه وطننا اليوم ظروفا دقيقة وتحديات خطيرة لا سبيل لتجاوزها إلا بوحدة الصف وتضافر الجهود»، وقبل كلمته، تلا نواف الأحمد نص اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة أميراً جديداً للكويت.
وكلنا سمعاً وطاعةً لسموه، ونبايعه بيعة صادقة لا نحيد عنها أبدا، ونحن على ثقة بأنه سيستكمل جهود البناء ومسيرة التنمية التي حققها المغفور له الشيخ صباح الأحمد.
كما نبارك لولي عهده الأمين الشيخ مشعل الاحمد، حفظه الله ورعاه، توليه ولاية العهد، ونيله ثقة صاحب السمو أمير البلاد، داعين الله له دوام التوفيق والسداد، وبأن يكون خير معين لصاحب السمو أمير البلاد .. حفظ الله الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى