المقالات

شمس الصباح

سرادق حزن مدت .. وغيمة سوداء حلت بمشاعرنا .. يد الانسانية رحلت وغمرنا
فقد أليم .. زمن الصباح تجدد مع راعي دار اليمامة.. ولا نشك في أن صباح الكويت سيظل مغموراً بالحكمة والحنكة.. وآلية تسيير أمور الوطن بيد جبارة أمينة .
منذ الصباحات الأولى.. ومنذ نشأة هذه الغبراء .. ومن صباح إلى صباح.. قاد الكويت رجالات حاكمة ألمعية لمبرة العز والانسانية والفخر.
تاريخ الصباح حافل بصباحات خطوا في دفاتر الكويت قصص صمود وقيادة ناجحة ..أسياد الفخر سطروا ملاحم فوز، في مختلف أوجه المحن.
ألحان الوفاء والولاء عزفت مع أول حاكم حكم الكوت .. واقترن النجاح مع الفلاح في زمن القرين .. وازددنا فخراً مع حكام كويتنا.
ومع فقدنا العظيم .. تهب رياح سيرة عطرة نادرة بندرة صباحنا الفقيد .. وبيد من الاخلاص نسلم لصباحنا الجديد شعلة سلام .. ومفاتيح السمع والطاعة لسموه ..ومبايعة منا له في تنفيذ قرارات الوطن والاتحاد.
بصمات شموخ كويتية موثقة في منارات العالم.. والعطاء اللامحدود من الكرم، وصيت هذا الوطن لاح في أفق المجد والزهو، ولمسات إشراقات الصباح سكنت مشارق دول .. نبكي خسارتنا .. ونعزي أنفسنا بالعوض الخيّر .. العوض المسلم من كف خيره لكف أخير.
من أشعاري:
أعاتب زماناً أبكى أزماناً ستقبل بلا صباح
ومطلع صباح في صباحات ستهل بلا صباح

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى