المقالات

السياحة والاهتمام بها

هناك سؤال مهم: أين الأماكن السياحية عندنا، في السبعينات والثمانينات كانت السياحة في أوجها، كانت هناك الحدائق العامة الجميلة وكانت هناك برامج الترويح السياحي والفرق الشعبية والعربية والدولية، وكان هناك اهتمام حكومي بالسياحة والترفيه، وكانت هناك المدينة الترفيهية التي كانت الأولى على مستوى المنطقة والخليج العربي، تم إغلاق المدينة الترفيهية منذ سنوات طويلة إلى يومنا هذا ، وتم نسيانها مع الاسف، الكثير من دول العالم تهتم بالسياحة وثقافتها، وتكون لها الأولوية في تشريع القوانين والميزانيات، متى نرى مدن ألعاب جديدة أسوة بالكثير من دول العالم الغنية والفقيرة، هل أصبحت السياحة عندنا في المباركية والمجمعات فقط،تحدث عن السياحة بالكويت منذ سنوات طويلة ولكن لا توجد أي أماكن ترفيهية وسياحية حقيقية، كنا سابقين للكثير من الدول بالمنطقة في مجال السياحة والترفيه، إن السياحة تحتاج الى خطط وبرامج والى مرافق سياحية وترفيهية والى حدائق ومنتزهات جميلة، هل يعقل أن آخر مشروع ترفيهي هو المدينة الترفيهية وأنشئت من سنوات طويلة وتم افتتاحها عام 1984، وكانت تعتبر المدينة الترفيهية من أكبر المنشآت الترفيهية في الكويت في منطقة الدوحة، التي تتميز ببعدها عن الضغوطات الداخلية لمدينة الكويت. وتبلغ مساحة المدينة الترفيهية مليون متر مربع، تحوي الكثير من المنشآت وعناصر الجذب, تقع المدينة على بعد 20 كيلو متر من مدينة الكويت وهي تمنح متعة بلا حدود لكل أفراد العائلة، فالصغار والكبار على حد سواء يمكنهم قضاء يوم ممتع وغير عادي في زيارة العديد من المتنزهات والتي يتميز كل منها بطابع مختلف عن الآخر. من عناصر الجذب واللهو في المدينة الترفيهية ما يُسمى العالم العربي, وهو يحوي مجموعة ألعاب ذات طابع عربي، مثل رحلة مراكب الخليج العربي والسندباد البحري، وغيرها الكثير من الألعاب للصغار والكبار. في المقابل هناك العالم الدولي الذي يحوي ألعاباً كثيرة ومتنوعة، وأخيراً تم إغلاق المدينة منذ عام 2016، ومازالت مغلقة للصيانة، والسؤال المهم: نتحدث عن السياحة بالكويت، أي سياحة يتحدثون عنها؟ المرفق السياحي الوحيد تم إغلاقه، أين البديل؟ ولكن إن لم يكن التغيير جذرياً ويواكب الألعاب العالمية مثل ديزني فإنه سيكون لا معنى له والأمر الغريب أن الإغلاق حتى إشعار آخر من دون تحديد المدة الزمنية كما هو معمول في الكثير من المشاريع. من يرى ما وصلت له دول الخليج العربي وبعض الدول بالعالم من تطور في مجال السياحة والترفيه يتحسر، مع ان في السبعينات كنا سابقين لكثير من الدول بالمنطقة، وكانت هناك الكثير من البرامج السياحية والترفيه والمرح وكان هناك اهتمام من الجهات الرسمية، وكان هناك اهتمام حكومي، متى تهتم الحكومة بالجوانب السياحية؟ ودمتم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى