المقالات

ظاهرتان تحتاجان الدراسة

كشفت جائحة كورونا «COVID-19» عن ظاهرتين خطيرتين هما ظاهرة البطالة وظاهرة الغش في التعليم عن بعد! هاتان الظاهرتان اذا استفحلتا ستؤديان إلى  أضرار نفسية واجتماعية واقتصادية وسياسية ودمار للعلم والتعليم والمنظومة التعليمية .
فقد زاد عدد العاطلين عن العمل بسبب الظروف الصحية والاقتصادية وأصبح أغلب الجهات  والوزارات والمؤسسات والهيئات والشركات تعمل بنصف موظفيها  والبعض الآخر من هؤلاء الموظفين  يعملون جزئياً، ما حتم عليهم البقاء في البيت مدة أطول نتج عنها في أغلب الأوقات مشاكل عائلية واضطرابات نفسية بسبب الحظر الجزئي والشامل والخوف من المجهول!
البعض  من الموظفين استطاع أن يتأقلم مع الأحداث والظروف الجديدة، خاصة في مجال العلاقات الأسرية ولكن الغالبية لم تتعود على البقاء بالبيت ومن دون عمل لمدة طويلة! مع ضرورة الالتزام بالتعليمات الصحية والتقيد بالاحترازات الأمنية والصحية!لذا نجد أن جائحة كورونا «COVID19» سببت قلقاً نفسياً لدى البعض وخاصة من تعود على عدم المكوث بالبيت وعلى السياحة والسفر! أما فيما يخص ظاهرة التعليم عن بعد فقد تم استغلال غياب المتابعة والمراقبة من قبل بعض ضعاف النفوس سواء كانوا طلبة أم مدرسين خصوصيين أو معاهد تعليمية في عملية الغش  والتزوير مقابل المال! كذلك أدى ضعف أنظمة التعليم وعدم الخبرة العلمية والعملية لدى كثير من المعلمين والمعلمات والمشرفين على عملية التعليم عن بعد إلى استغلال الأساليب التكنولوجية الحديثة من قبل بعض أصحاب النفوس الضعيفة، ما نتج عنه نجاح  وحصول بعض الطلبة على درجات متميزة بطرق ملتوية، فإذا استمر التعليم عن بعد بأسلوبه الحالي فسوف ينتج عن ذلك دمار للعلم والتعليم والمنظومة التعليمية!
فهل نعد العدة للحد من الآثار السلبية لظاهرتي البطالة والتعليم عن بعد  قبل فوات الأوان؟!
ودمتم سالمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى