دوليات

واشنطن: نحث لبنان على سيف الشفافية

اضطرت السفارة الأميركية في لبنان إلى إصدار تنويه لشرح ما صدر من كلام على لسان مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد شينكر خلال لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون، حيث قالت إن شينكر حثّ الرئيس عون على استعمال سيف الشفافية بشكل مجازي، ولم يكن يقصد أي مجاملة.
ولفت المتحدث باسم السفارة الأميركية في بيروت كايسي بونفيلد، في بيان، إلى أن شينكر أشار إلى السيف المعلّق في مكتب الرئيس عون والذي كُتب عليه الشفافية هي السيف الذي يقضي على الفساد وفي تعليقه على العبارة، حث شينكر الرئيس عون على استعمال سيف الشفافية لتغيير نهج الحكم.,,,,
وكان بيان قصر بعبدا أشار إلى أن شينكر نوّه بالدور الإيجابي الذي يلعبه الرئيس عون في قيادة مسيرة مكافحة الفساد وتغيير النهج الذي كان سائدا في السابق، معتبرا أن الإصلاحات في لبنان أساسية لاسيما وأن لا فارق بين السياسة والاقتصاد.
قال المدير العام للأمن العام في لبنان اللواء عباس ابراهيم، إنه خلال لقائه المسؤولين الأمنيين الأميركيين تم بحث التنسيق الأمني القائم بين لبنان والولايات المتحدة الأميركية.
وأكّد أن المباحثات مع أميركا إيجابية ومن المهم أن يقوم اللبنانيون بواجباتهم لتسير الأمور قدمًا وهناك استعداد أميركي للمساعدة الأمنيّة.
ولفت تعليقًا على تسلّمه جائزة أميركيّة تقديرًا لمساعيه للإفراج عن عدد من المخطوفين إلى أنه كلبناني فخور جدًّا أن يستلم جائزةً لها بُعد إنساني كبير، وهذا يؤكّد دور لبنان الإنساني والحضاري على مستوى العالم وشدّد على أنه قادر على القيام بالكثير ما دام مستمرا في العمل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى