دوليات

استطلاعات الرأي: حضور ترامب سيظل طاغياً حتى لو هُزم

تشير استطلاعات الرأي لدى الناخبين الأميركيين، بشأن الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من الشهر القادم، إلى أن حظوظ الرئيس الحالي دونالد ترامب قائمة، لكنها ليست وافرة بمثل وفرة حظوظ منافسه جون بايدن.
ويرى مراقبون أن ترامب حتى لو هُزم في السباق الرئاسي فإن حضوره سيظل طاغيا لفترة أطول بسبب الضجة التي تثار حوله وحول سياساته المحلية والخارجية، خاصة أن هذه السياسات باتت أمرا واقعا، ولا يمكن أن يمحوها الديمقراطيون بجرة قلم حتى لو فازوا بالرئاسة.
وأشار مراقبون إلى أن صعود ترامب ساهم بشكل كبير في صعود اليمين الشعبوي الذي يريد أن يكسر سيطرة العولمة ويعيد الأولوية للهويات الوطنية سياسيا وأمنيا.
وفاز نائب الرئيس السابق جو بايدن، على الرئيس الأميركي دونالد ترامب في معركة التقييمات التلفزيونية، بحسب بيانات «نيلسن» التي أوردتها شبكة «سي.إن.إن» الإخبارية.
وقالت الشبكة إن عدد مشاهدي بايدن بلغ 13.9 مليون مشاهد على قناة «أيه.بي.ٍسي» التابعة لوالت ديزني مساء الجمعة.
واستقطب ترامب 13 مليونا عبر قنوات «إن.بي.سي» التابعة لشركة كومكاست وقناتي الاشتراكات التابعتين لها «إم.إس.إن.بي.سي» و»سي.إن.بي.سي».
وتم تحديد موعد اللقاءات التلفزيونية في وقت الذروة بعد إلغاء مناظرة كان من المفترض إقامتها في نفس الوقت. وانسحب ترامب من المناظرة بعد أن قال المنظمون إنها ستكون افتراضية لتقليل مخاطر الإصابة بكورونا.
وعلى قناة «أيه.بي.سي» ​​هاجم بايدن طريقة تعامل ترامب مع جائحة فيروس كورونا، فيما دافع ترامب على قناة «إن.بي.سي» عن أسلوب تصديه للفيروس وعن سلوكه الشخصي.
وتعرضت «إن.بي.سي» لانتقادات بسبب تحديد موعد ترامب في نفس التوقيت مع بايدن بعد أن كانت «أيه.بي.سي» حددت بالفعل موعدها مع المرشح الديمقراطي، مما اضطر الناخبين لاختيار المرشح الذي سيشاهدونه على الهواء مباشرة.
من جهة أخرى، ارتكب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من جديد خطأ في تسمية الصواريخ فرط الصوتية مثيرا موجة سخرية وذلك في كلمة انتخابية قبل نحو نصف شهر من انتخابات الرئاسة.
وقال ترامب في كلمة ألقاها مساء الجمعة أمام حشد من أنصاره في فلوريدا إن أميركا تمتلك الآن صواريخ هيدروصوتية لم تكن سابقا بحوزتها لأن دولا أخرى كانت تقوم بسرقة خططها من إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.
وهذه المرة ليست الأولى عندما يرتكب ترمب هذا الخطأ اللفظي واصفا الصواريخ فرط الصوتية بالهيدروصوتية.
وأثار تصريح ترامب تعليقات ساخرة كثيرة من قبل صحفيين ومتابعين حيث أشاروا إلى أن الرئيس الحالي ارتكب هذا الخطأ بعد أن سخر في الكلمة ذاتها من منافسه الديمقراطي جو بايدن بسبب زلات لسانه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى