المقالات

صفحة مشرفة من التطوير ومحاربة الفساد

في البداية نبارك لسمو الامير الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح أمير التواضع داعياً من الله عز وجل ان يرزقه البطانة الصالحة وان يعينه على حمل هذه الامانة ونبارك لسمو الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح ولياً للعهد، راجياً من الله تعالى ان يكون سنداً لأخيه سمو الأمير نواف الاحمد ، ولا ننسى الدعاء للامير الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير الانسانية وان يتغمد الله روحه الجنة مع الصديقين والابرار .

والعهد الجديد سوف يكون اصلاحاً وتطويراً والقضاء على الفساد وحل القضايا التي تخص المواطن ورفاهيته  في ظل وجود امير البلاد سمو الشيخ نواف الاحمد الذي بدأ حياته المهنية سنة 1962 عندما عينه الامير الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح محافظاً لمحافظة حولي، وخلال 16 عاماً قضاها محافظاً لحولي التي شهدت في عهده قفزات متتالية وتحولت إلى مركز تجاري وسكني يعج بالعمران الحديث والنشاط الاقتصادي، بعد ذلك تدرج في وزارات الداخلية والدفاع والشؤون الاجتماعية والعمل، قبل ان يتولى منصب نائب رئيس الحرس الوطني بدرجة وزير، تاركاً بصماته الواضحة وانجازاته وخلال توليه ولاية العهد كان سمو الامير مسانداً لجهود الأمير الراحل في المصالحة الخليجية وحل الأزمة اليمنية، وسمو الشيخ مشعل الأحمد قضى معظم حياته المهنية في المساعدة في بناء أجهزة الأمن والدفاع عن امن الكويت، وتولى منصب نائب رئيس الحرس الوطني الكويتي في عام 2004، وكان يشغل قبل ذلك منصب مدير جهاز الامن الوطني لمدة 13 عاماً، وسمو ولي العهد له شخصية قوية ابتعد عن المعارك السياسية والأدوار العامة .

ونستبشر بوجود قائدنا واميرنا سمو الشيخ نواف الاحمد الخير للوطن والمواطنين وأن يجعل سمو الشيخ مشعل الاحمد خير سند وعضيد لحضرة صاحب السمو نواف الاحمد.

وبإذن الله سوف يتم القضاء على الفساد في ظل الحكومة الرشيدة لأن الفساد هو الموضوع الاول الذي يحتل اهتماماً كبيراً من قبل الحكومة والشعب لما له من تأثير كبير على الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وبإذن الله ستبني الحكومة خطة عمل لمكافحة الفساد من خلال تحقيق مبدأي النزاهة والشفافية.

ونأمل أن تكون أولى خطوات العهد الجديد محاسبة ومعاقبة المفسدين.

واميرنا وقائدنا سمو الشيخ نواف الاحمد مكانته كبيرة في قلوب الكويتيين من ابناء شعبه الذي احب فيه العطاء والكرم والرأي السديد وعهده الجديد يستكمل فيه مسيرة النهضة والرؤية الاقتصادية لسمو الامير  الراحل الشيخ صباح الاحمد طيب الله ثراه في مختلف المجالات كي تعود الكويت رائدة ومنارة ثقافية وأدبية وفكرية، وهذا بالطبع سيتحقق بدعم ومساندة عضيده ولي العهد سمو الشيخ مشعل الاحمد حفظهم الله ورعاهم.

حفظ الله الكويت واميرها وولي عهدها وشعبها من كل مكروه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى