المقالات

مؤرخ الكويت سيف مرزوق الشملان

تساءل شخص «ماذا كتب سيف مرزوق الشملان حتى يلقب بمؤرخ الكويت؟» وقال «إن سيف لم يكتب تاريخ الكويت بل كتب صفحات من تاريخ الكويت» ورأى فيه«كتاباً عاماً» إنه يخوض بمياه إقليمية لايقوى فيها على السباحة. رحم الله المتنبي عندما قال:

وإذا أتتك مذمتي من ناقص…

فهي الشهادة لي بأني كامل

«صفحات من تاريخ الكويت» ليس للمؤرخ «سيف مرزوق الشملان» إنه «من تاريخ الكويت» 1959مطبعة نهضة مصر، وليس«صفحات»، وجاءت كلمة «من» بمعنى«بعض» أي تاريخ الكويت القديم وليس الحديث.

وقال: ليس كتاب تاريخ بل«كتاب عام»، مما يتضح عدم اطلاعه عليه وعلى ما فيه من صورالمخطوطات والرسائل لحكام الكويت والخليج والجزيرة العربية والوثائق والاتفاقيات والمعاهدات والأشعارلكبار الشعراء التي رافقت الأحداث التاريخية، إنه كتاب ذو منهج علمي بفهرسته ومصادره الشفوية والكتابية، ومن مؤلفاته«الألعاب الشعبية» 1968الكويت و«رحلتي مع الكلمة» 2009 الكويت، و«أعلام الكويت فرحان بن فهدالخالد» 1985 ذات السلاسل الكويت، و«تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الكويت والخليج العربي»في«جزأين» 1975 مطبعة حكومة الكويت، وقد كرم من دولة قطر«مركز التراث والهوية» فقال الدكتور «ربيعة بن صباح الكواري» من قطر «سيظل سيف الشملان علامة مميزة في تاريخ الخليج لكونه من المؤرخين الأوائل في كتابة التاريخ السياسي والاجتماعي ليس في الكويت فقط، بل تعدى الحدود ليكتب عن دول الخليج العربي، وما كتابه القيّم والمهم «تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الخليج العربي» إلا علامة بارزة في تدوين وتوثيق حياة الغوص والأسفار في دول المنطقة.

مقالاته الصحافية ومقابلاته التلفزيونية ببرنامجه «صفحات من تاريخ الكويت» مع أبرز الشخصيات الكويتية توثيق لتاريخ الكويت وتراثه، وللمؤرخ مكتبة ضخمة ومتحفان قيمان لتاريخ الكويت والجزيرة العربية يؤمهم المستشرقون والباحثون والدارسون للماجستير والدكتوراه بدول الخليج، وكذلك كتبه مراجع هامة بمكتبة جامعة الكويت ومكتبة الدولة، كرمته الدولة عام «2000» بجائزتها التقديرية لثراء نتاجه التاريخي وحفظه للتراث التاريخي والأدبي والشعبي وشخصياته، كما كرمته جامعة الكويت بجائزة من قسم التاريخ عام «2013»، كما كرمته جهات عديدة من مثل «حملة الكويت تقول شكراً» عام 2013 يستحيل على كاتب تاريخ الكويت والخليج العربي أن يتجاوز كتابه «من تاريخ الكويت».

أنشده الدكتور يعقوب الغنيم قصيدة:

أبا مرزوق قد أبدعت جــدا

وقـد جاوزت في الإتقان حـــدا

حملــت أمانـة التاريـخ حتى

تعــذر أن نــرى لك فيــه نـــدا

إذا استعصى علينا منه امـر

رأينــاه بخطـــك قــد تبــــــــدا

وأنت السيف كاسمك لا

تبالي         بمن بتـراثنـا كـــان استبـــــدا

وأنشده الشاعر فاضل خلف:

قد هام في أرض الكويت، وإننا

في حب هذي الأرض من أتباعه

فليهنأ الـوطن العزيــز «بسيفه»

فبـومضـة أورى لنــــا لمّاعه

إذا ذكرت أبراج الكويت تلاها اسم مؤرخ الكويت «سيف مرزوق الشملان».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى