منوعات

نواب للغانم: لا تتكسب انتخابياً.. على أكتافنا

صبٌ رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، جام غضبه على النواب، وتبرأ من اتهامات البرلمان بالتقصير في أداء مهماته، وإنجاز ما يتطلع اليه الشعب، فرمى الكرة في مرمى الأعضاء ووصفهم بأنهم تركوا القضايا المهمة الملحة، واستمروا في «المزايدات السياسية والتكسبات الانتخابية»، فلم يتم انصاف المستحقين، ولا كشف زيف المدعين والمزورين».. وهو ما قابله الطرف الآخر: «هو يتكسب انتخابياً على ظهورنا وأكتافنا».

وبدت كلمة الغانم في نظر أعضاء البرلمان مخالفة مسيئة على مسارين، الأول دستوري، يشدد على ان «كلمة رئيس المجلس أمام صاحب السمو في افتتاح أدوار الانعقاد، يجب ان تعبر عن رأي جماعي للنواب، وتنقل وجهة نظر، لا ان تكون محل خلاف تنال منهم جميعاً أو بعضهم».

والخطأ الثاني الذي ارتكبه الغانم، يتمثل في الطعن بزملاء له، «مارسوا حقهم الدستوري بطريقة صحيحة أو خاطئة»، وهنا، وفق نواب ثاروا عليه أمس «أرادها الغانم تكسباً انتخابيا له، وقفزا من سفينة المجلس، ليرمي التقصير على غيره، رغم انه هو الرئيس، وهو المتهم الأول بسوء الإدارة، وقيادة الأعمال البرلمانية.

والأشد تعبيراً من الجانب النيابي، تغريدة كتبها النائب محمد المطير: «مرزق مازال يدلس ويلعب.. وصلتنا الدعوة وجدول الأعمال وبحضور أمير البلاد وولي عهده قبل يومين.. ثم غيرها لإلغاء بند ما يستجد من أعمال، مخالفاً كل الأعراف والمبادئ حتى لا ينظر بقانون الانتخاب.. هل هذا جدير بأن يكون رئيساً؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى