المقالات

الحياة فرص مع برنامج تصويت الإلكتروني

الحياة فرص  لا تضيعها، ودائما الفرصة لا تعوض، خاصة أن الانتخابات تطرق لكم البيبان بابتسامة عريضة «يا أعيالي الوعد يوم 5 ديسمبر الله الله بالاختيار الموفق لمن يمثلكم تحت قبة عبدالله السالم فالاختيار صعب خاصة بمثل هذه الظروف».

يتيح لنا برنامج وتطبيق «تصويت إلكتروني» العمل بمبدأ الشورى استنادا لما جاء في سورة الشورى الآية «38» «وأمرهم شورى بينهم»، وانطلاقا لما جاء في نص الدستور الكويتي المادة «6» الأمة هي مصدر السلطات، وتكون ممارسة السيادة على الوجه المبين بهذا الدستور، لذا يسعى برنامج  وتطبيق تصويت الإلكتروني إلى إيجاد الشخص المناسب لك يعبر عن آراء الأمة وأفكارها بالشكل الصحيح لا من يعبر عن آرائه وأفكاره الخاصة، ومع دعوة حياتنا الديمقراطية للعرس الديمقراطي المقبل وبعهده الجديد نحن بحاجة إلى شخص يكون صادقا وأمينا يهتم بالمصلحة العامة وحريات الأمة للمحافظة على مكتسباتها من خلال المشاركة الفعلية للناخب ووصول رأيه بصورة ميسرة دون الحاجة للذهاب إلى النائب، فالتمثيل والتطبيق الصحيح للنائب داخل قبة البرلمان وفق الشريعة والدستور ومواكبة التكنولوجيا الحديثة واطلاع الناخبين على جميع القوانين والمستجدات بالمجلس وتوفير الوقت والجهد على ذوي الاحتياجات الخاصة وإمكانية التعبير عن آرائهم من خلال تطبيق البرنامج والموقع الإلكتروني، كما أن برنامج تصويت مشروع وطني يحقق أهداف ومفهوم الوحدة الوطنية.

نهاية الحديث: الحياة فرص تبدأ بكلمة لاتعوض وبرنامج تصويت الإلكتروني فرصة لكويت جديدة بحلة ديمقراطية موزونة الأهداف.

كلمة شكر: كل الشكر للأستاذ المحامي محمد الصالح على هذا البرنامج وفكرته الجميلة لمشاركة فعلية شعبية بوركت جهودك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى