الرياضة

راشفورد يتحدى البرلمان الإنكليزي بحملة إنسانية مؤثرة

قال ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد، إنه سعيد للغاية بتجاوب الشركات المحلية وعرضها المساعدة في دعم حملته الهادفة لتوفير الطعام لتلاميذ المدارس المحتاجين.
وحاول راشفورد من خلال حملته تعويض التلاميذ المحتاجين، بعدما رفضت السلطات البريطانية استمرار توفير المساعدات الغذائية خلال عطلتي نهاية الفصل الدراسي وعيد الميلاد. وحصل راشفورد على وسام ملكي تقديرا لجهوده في مساعدة التلاميذ الفقراء خلال أزمة كوفيد- 19 ونجح في إلزام الحكومة بتوفير وجبات مجانية للطلاب المحتاجين خلال عطلة الصيف.
وفي الأسبوع الماضي اقترح راشفورد «22 عاما» توسيع الحملة لتشمل الأسر التي تتلقى مساعدات مالية من الحكومة بعد أن جمع أكثر من 300 ألف توقيع مؤيد.
ورفض أعضاء البرلمان الأربعاء الماضي توفير الوجبات المجانية للتلاميذ المحتاجين خلال العطلات المقبلة حتى عيد القيامة 2021.
لكن عشرات الشركات المحلية انبرت بعد ذلك لمد يد العون عارضة تقديم المساعدة المطلوبة من خلال توفير وجبات جاهزة للطلاب.
وردا على ذلك كتب راشفورد عبر «تويتر»: «سعدت للغاية عندما سمعت أن شركات محلية تتقدم لتوفير المساعدة المطلوبة خلال عطلة الفصل الدراسي في أكتوبر». وأضاف اللاعب: «إيثار وطيبة وتكاتف.. هذه هي إنكلترا التي أعرفها».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى