المقالات

الفوبيا… لها حل

الفوبيا أنواع متعددة، الفوبيا من الظلام ،الفوبيا من الحيوانات ،الفوبيا حتى من الزواج والارتباط ومن الأماكن المرتفعة ومن أي شيء في الحياة، حتى من الناس، البعض لديه فوبيا من المجتمع والعالم الخارجي.
لكن ماهي الفوبيا؟ وما أسبابها وطرق علاجها؟
الفوبيا هي الخوف الشديد من شيء ما لدرجة الهوس ،فالبعض قد يفقد وعيه فقط لأنه في مكان مظلم أو مرتقع والبعض قد يصرخ حتى في الأماكن العامة فقط لرؤية قطة والبعض قد يفكر كثيرا قبل ان يجتمع بالناس في الحفلات أو المناسبات العامة والبعض قد يرفض الزواج وقد يهرب من فكرة الزواج وبمجرد التفكير فيها قد يختنق، قد يرى البعض كل هذه الأشياء بسيطة وتافهة وقد يستغرب من هذا الخوف المبالغ فيه لدى هؤلاء الناس.
لكن الفوبيا هو شعور لا إرادي ينتاب شخصاً لحظة مواجهة شيء ما وأسبابه عديدة ومتعددة ومعظمها قد تكون حادثاً أو صدمة ارتبطت بظرف معين ولد لدى الشخص شعوراً لا إرادي تجاه الأشياء ومعظم هذه الأسباب ترتبط بماضي وطفولة الأشخاص الذين يعانون من الفوبيا أو من محيطهم الخارجي، فالإنسان يتأثر بكل المؤثرات الخارجية وبالمحيط الأسري، فمن يعاني من المشاكل الأسرية التي لا تنتهي فإنه حتما سيكره كلمة زواج أو ارتباط لأن عقله الباطني يخبره بكونه سيفشل مثلما فشلت أسرته وبكونه سيعيد نفس التجربة الفاشلة.
ومن تعرض لصدمة أيقظته في الظلام فإنه حتماً سيصبح لديه فوبيا من الظلام ومن تعرض لهجوم من قطة فسيكون لديه فوبيا من القطط وغيرها من الأسباب الكثيرة.
لكن ماذا عن الحلول؟
الحلول تتمثل جذرياً في الخضوع للعلاج، فالفوبيا ليست بالأمر الهين، بل هي تعقد حياة الشخص وتجعله مكتئباً طوال الوقت، فلا يستطيع إكمال حياته بشكل طبيعي.
وفي هذه الحالة يجب متابعة الأخصائيين لمعالجة الفوبيا عبر جلسات وأدوية، ومن ثم تدريجياً سوف يتغلب مصاب الفوبيا عليها ويصبح شخصاً واثقاً من نفسه ولا يخاف من أي شيء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى