دوليات

مبادرة لتطويق الخلافات داخل «النهضة» التونسية

أطلق قياديان بارزان في حركة النهضة التونسية مبادرة جديدة تهدف لتطويق الخلافات القائمة داخل الحركة والمتعلقة أساساً بالمؤتمر الحادي عشر المقبل ومنصب رئيس الحركة.
وأعلن عبد الكريم الهاروني، رئيس مجلس شورى حركة النهضة، ورفيق عبد السلام، وزير الخارجية السابق، عن مبادرة جديدة تسعى لتخفيف حدة التجاذبات ورأب الصدع داخل الحركة.
وتهدف المبادرة التي تداولتها وسائل إعلام محلية للحرص على وحدة الحركة، وتجنب كل أشكال الخصومات والتجاذبات الداخلية، لما لها من تأثير سلبي على الاستقرار السياسي عامة، وأوضاع الحركة خاصة، واحترام أسس القانون وسلطة المؤسسات، وتدعو المبادرة إلى تأجيل المؤتمر الحادي عشر للحركة، الذي يفترض أن يتم عقده قبل نهاية العام الحالي، لمدة عامين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى