دوليات

حاكم بنسلفانيا يستدعي الحرس الوطني الأميركي

استدعى حاكم ولاية بنسلفانيا، توم وولف، الحرس الوطني الأميركي إلى مدينة فيلادلفيا بعد ليلة ثانية دامية من المظاهرات العنيفة بسبب إطلاق الشرطة النار على رجل أسود.
وقال الكولونيل كيث هيكوكوس في بيان إن عدة مئات من رجال الحرس الوطني سيساعدون الوكالات المحلية في حماية الأرواح والممتلكات والحق في التجمع والاحتجاج السلمي، تحسباً لاضطرابات أخرى محتملة بسبب وفاة والتر والاس جونيور.
وأوضحت تقارير أن والاس كان يعاني من مشكلات عقلية، وقد أطلق ضابطان النار عليه رداً على مكالمة حول شخص يحمل سلاحاً.
من جهة أخرى، أصدرت محكمة في مدينة نيويورك الأميركية حكما بالسجن مائة وعشرين سنة على كيث رانيير، مؤسس طائفة سرية لعبادة الجنس كانت تستعبد النساء.
وحسب لائحة الاتهام، قام رانيير وجماعته التي كانت تعمل منذ التسعينيات تحت غطاء دورات النمو الشخصي، بتجنيد النساء واستغلالهن جنسيا، إضافة إلى عمليات احتيال وابتزاز.
كما أجبر رانيير النساء على تقديم صور عارية لهن ومواد أخرى يمكن استغلالها لابتزازهن لمنعهن من مغادرة الطائفة وإضافة إلى عقوبة السجن، فرضت المحكمة عليه غرامة مالية فاقت المليون دولار، فيما أنكر رانيير التهم الموجهة إليه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى