الإقتصاد

البورصات العالمية تسجل تراجعاً حاداً بسبب القلق من موجة كورونا الثانية

سجلت بورصة وول ستريت تراجعا حادا أول امس على غرار أسواق الأسهم الأوروبية التي تخشى فرض قيود جديدة للحد من انتشار وباء كوفيد- 19 الذي يؤثر على معنويات المستثمرين.
وفي نيويورك، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 3.03 % إلى 26631.16 نقطة بينما خسر مؤشر ناسداك لأسهم التكنولوجيا الذي بلغ أدنى المستويات في الشهر الأخيرة 3.07 % إلى 11080.81 نقطة.
وفي بداية الجلسة بلغت خسائر مؤشر داو جونز 2 % وناسداك 1.75 %.وتعرضت أسواق الأسهم العالمية أيضا للضغط مع تخوف المستثمرين من تشديد القيود في أوروبا لمنع انتشار كوفيد- 19.
وسجلت بورصات فرانكفورت وباريس وميلانو انخفاضا تراوح بين 3 % و3,6 %، وكذلك الأمر في بورصة لندن التي خسرت 2,27 % من قيمتها.وقد أثرت المخاوف الأوروبية والأميركية من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بشكل أقل على أسواق المال في آسيا التي سجلت تراجعا طفيفا.
وهذا القلق أثر أيضا على أسعار النفط. فقد انخفض سعر برميل الخام الأميركي لغرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر أكثر من خمسة % بينما انخفض سعر برميل نفط بحر الشمال بنسبة أقل بقليل من خمسة %.أودى وباء كوفيد- 19 بحياة مليون و168 ألفا و750 شخصا في جميع أنحاء العالم منذ أن أعلن مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية ديسمبر 2019، وفقًا لأرقام جمعتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.وتفيد هذه الأرقام أنه تم تشخيص إصابة أكثر 44 مليونا و56 ألفا و470 إصابة بالعدوى رسميا منذ بداية الوباء، شفي منها 26 مليونا و694 ألفا ومئة. وهذا العدد من الإصابات التي تم تشخيصها لا يعكس سوى جزء بسيط من العدد الفعلي للمصابين.وسُجلت في الإجمال 516 ألفا و898 إصابة جديدة و7723 وفاة. ويُفسّر ارتفاع عدد الإصابات اليومية جزئيا بزيادة الفحوص منذ الموجة الوبائية الأولى في مارس ابريل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى