دوليات

اتفاق جديد بين أرمينيا وأذربيجان على نزع فتيل أزمة إقليم كاراباغ

اتفقت أرمينيا وأذربيجان على عدم استهداف المدنيين في القتال الدائر منذ أكثر من شهر على إقليم ناغورنو كارا باغ وأودى بحياة المئات.
وأُبرم الاتفاق، الذي لم يصل إلى حد إعلان هدنة رابعة، خلال محادثات في جنيف بين وزيري خارجية البلدين ومبعوثين من فرنسا وروسيا والولايات المتحدة التي تشارك في رئاسة مجموعة تشكلت للوساطة في الأزمة.
وذكر بيان للدول المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن أرمينيا وأذربيجان اتفقتا أيضا على تبادل جثث القتلى وتقديم قوائم بالأسرى خلال أسبوع تمهيدا لإجراء عملية تبادل.
ودعت جماعات حقوق الإنسان إلى الكف فورا عن استخدام الأسلحة المحظورة بعد تأكيد استخدام أرمينيا ذخائر عنقودية في هجوم على مدينة بَرَدعه بأذربيجان.
وسلط أعنف قتال في جنوب القوقاز منذ أكثر من 25 عاما الضوء بشدة على نفوذ تركيا المتزايد في منطقة سوفييتية سابقة تعتبرها روسيا ضمن نطاق نفوذها.
ويعترف المجتمع الدولي بناغورنو كارا باغ جزءا من أذربيجان لكن الإقليم يسكنه ويحكمه الأرمن، وقُتل زهاء 30 ألفا في حرب بالمنطقة بين عامي 1991 و1994.
وتزيد المكاسب العسكرية التي حققتها أذربيجان منذ اندلاع القتال في 27 سبتمبر من صعوبة الوصول لتسوية عبر التفاوض.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى