الأخيرة

احتمال إطالة خدمة المحطة الفضائية الدولية إلى ما بعد عام 2024

تنتهي اختبارات تقنية من شأنها التأكيد على إمكانية إطالة فترة استخدام المحطة الفضائية الدولية إلى ما بعد عام 2024.

وسيحدد طاقم المحطة الفضائية الدولية السبب المحتمل لظهور الشق فيها.

صرح بذلك المدير التنفيذي لمؤسسة «روس كوسموس» الفضائية الروسية لشؤون الرحلات الفضائية المأهولة، سيرغي كريكاليوف، في مؤتمر صحافي عقد الخميس الماضي في متحف الفضاء بموسكو، وقال إن الاختبارات التقنية المذكورة ستوفر إمكانية إطالة عمر المحطة حتى عام 2024 وما بعد ذلك.

وأوضح المسؤول الفضائي الروسي أن الغاية من الاختبارات هي تأكيد قدرة المحطة الفضائية الدولية على العمل، وقال: «يجري في الوقت الراهن بحث تلك المسألة مع زملائنا الذين يعبرون عن اهتمامهم بمواصلة عمل المحطة بعد عام 2024 إذا أمكن ذلك».

وأنه سيتم بحث احتمال إطالة خدمة المحطة بعد عام 2024 فور انتهاء اختبار الإمكانات التقنية للمحطة بأشهر.

وأعاد، سيرغي كريكاليوف، إلى الأذهان أن فترة الضمان الخاصة باستخدام المحطة الفضائية الدولية تم تحديدها أولا بـ15 عاماً، مشيراً إلى أن الشروط التقنية تسمح عادة بتجاوز فترة الضمان التقنية للمحطة، شأنها شأن أي معدات أخرى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى