الأولى

انفراجة تعدها 4 جهات لفتح استقدام العمالة المنزلية

مناقشات بدأت في هيئة القوى العاملة ووزارتي الصحة والداخلية واتحاد مكاتب العمالة المنزلية، قد تفضي إلى انفراجة تؤدي إلى حل مشكلة ايقاف استقدام الخدم، وهي القضية التي يراها أصحابها بأنها «كبدتنا خسائر مالية فادحة.. وأرهقت الأسر بارتفاع الأسعار».
وبينت مصادر لـ«الشاهد» أن «هناك تفهما لشكاوى اتحاد مكاتب العمالة، لكن البحث حاليا عن كيفية معالجتها لتتواءم مع الاشتراطات الصحية لمواجهة كورونا»، لافتة إلى أن «كثيرا من أصحاب المكاتب سلموا مفاتيح مكاتبهم إلى العقارات التي يؤجرون فيها، بسبب خسائر كبيرة، تمنعهم من البقاء في أعمالهم، بعدما توقف الاستقدام كلياً».
وأفادت المصادر بأن «هذه الحالة، خلقت تجارة سوق سوداء للخدم، إذ استغلها البعض، فوصل سعر الاستعانة بخادمة إلى 200 دينار شهريا، وبشروطها أيضا المتضمنة تحديد ساعات عمل معينة وإجازة في الأسبوع».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى