منوعات

إندونيسيا تواجه الفيروس بخطة استثمارية قيمتها 354.8 مليار دولار

لم يعد أمام الدول المتضررة من كورونا إلا المقاومة، وأفضل طرق التصدي للجائحة هو الخطط الاستراتيجية لجذب استثمارات متوسطة المدى. ويبدو أن إندونيسيا أيقنت تلك المعادلة «أو طريقة المواجهة» كما يسمونها في أميركا، حيث أعلن مجلس تنسيق الاستثمار الإندونيسي استهدافه جذب استثمارات مباشرة خلال السنوات الخمس من 2020 إلى 2024 بقيمة إجمالية 4983.2 تريليون روبية «354.8 مليار دولار» في محاولة للوصول بمعدل النمو الاقتصادي إلى 6% سنويا خلال السنوات الخمس.
ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن بهليل لاهاداليا رئيس مجلس تنسيق الاستثمار قوله أمس خلال حلقة نقاشية عبر الإنترنت إن قيمة الاستثمار المباشر المستهدفة خلال السنوات الخمس الحالية تزيد بنسبة 47.3% عن قيمة الاستثمارات خلال السنوات الخمس الماضية من 2015 إلى 2019.
وتستهدف إندونيسيا استثمارات مباشرة خلال العام المقبل بإجمالي 858.5 تريليون روبية تشمل الاستثمارات المستهدفة كل من الاستثمار المحلي والاستثمار الأجنبي المباشر مع استبعاد الاستثمارات في مجال استخراج النفط والغاز والخدمات المالية والاستثمارات الحكومية.
يذكر أن إجمالي الاستثمارات في إندونيسيا خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغ 209 تريليونات روبية بزيادة نسبتها 1.6% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
وأظهرت بيانات حديثة، نشرتها وكالة الإحصاء في إندونيسيا، انكماشا حادا للاقتصاد، بفعل تداعيات «كورونا».
وذكرت الوكالة أن النشاط في أكبر اقتصاد في جنوب شرقي آسيا، تراجع بنسبة 3.49%، على أساس سنوي خلال الفترة بين يوليو وسبتمبر الماضيين. وأوضحت أن أكثر القطاعات المتضررة هي «السياحة والبناء والتجارة»، معتبرة أن هذا الانكماش هو ثاني انكماش فصلي متتال بعد تراجع بنسبة 5.3%.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى