الإقتصاد

جائحة «كوفيد-19» غيرت في تكاليف المعيشة في المدن حول العالم

تشاركت المدن الثلاث وهي العاصمة الفرنسية «باريس» وهونغ كونغ وزيوريخ قائمة أغلى مدن العالم من حيث تكاليف المعيشة، تلتهم بعد ذلك سنغافورة في المركز الرابع، وأوساكا اليابانية في الترتيب الخامس، وذلك وفقًا لمسح تكاليف المعيشة العالمي الذي أجرته وحدة «إيكونوميست إنتليجنس»، الذي يقارن أسعار 140 منتجًا وخدمة تقريبًا في 133 مدينة حول العالم اعتبارًا من سبتمبر 2020، وتستخدم الشركات نتائج المسح بشكل أساسي للتفاوض بشأن التعويض المناسب للموظفين عند نقلهم لمدن أخرى، لكنها تكشف هذا العام عن كيفية تأثير فيروس «كوفيد -19» على تكلفة المعيشة منذ بداية 2020. إذ ساهم التوجه نحو العمل عن بعد في العديد من التحولات في أنماط الإنفاق، فمع تزايد عدد العاملين من المنازل ارتفعت أسعار الحواسب المحمولة وأجهزة الكمبيوتر 18.7% في المتوسط منذ عام 2019. كما انخفضت مبيعات الملابس والأحذية وبالتالي الأسعار، مع إغلاق المتاجر غير الأساسية أثناء عمليات الإغلاق العامة التي استهدفت الحد من انتشار الفيروس، هذا وأصبحت المدن في الأمريكتين وأفريقيا وأوروبا الشرقية أقل تكلفة منذ العام الماضي، بينما أصبحت مدن أوروبا الغربية أكثر تكلفة، وهو ما يعكس جزئيًا ارتفاعًا في العملات الأوروبية مقابل الدولار الأميركي.
وتراجعت الأسعار في سنغافورة إذ أدى الوباء إلى هجرة العمال الأجانب إلى جانب انكماش عدد السكان للمرة الأولى منذ عام 2003، ما تسبب في انخفاض الطلب، كما شهدت «أوساكا» اتجاهات مماثلة مع ركود أسعار المستهلكين ودعم الحكومة اليابانية لتكاليف مثل النقل العام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى