المقالات

تخفيض التصنيف الائتماني للكويت

خفضت «موديز» تصنيف الكويت درجتين من Aa2 إلى A1، وخفض موديز التصنيف الائتماني للكويت ليس بسبب الوضع المالي وعدم متانة الملاءة المالية للدولة ولكنه نتيجة للعديد من الأسباب منها عدم وضوح الرؤية المالية والاقتصادية، والتردد في اتخاذ القرار بسبب الصراع المستمر بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وأسلوب السلطة التنفيذية في إدارتها للوضع الاقتصادي والمالي وفي كيفية التعامل مع قضايا الفساد، بالإضافة إلى غياب أنظمة الحكومة الإدارية والمالية في معظم المؤسسات المالية والاقتصادية، علاوة على ترهل الجهاز الحكومي وضعف الشفافية وعدم وضوح الرؤية الاستراتيجية التنموية للدولة.
وخفض التصنيف الائتماني للكويت كان متوقعاً قبل جائحة كورونا
«19- COVID» بسبب عدم الاتفاق على التوجهات الاقتصادية والمالية بين معظم القيادات المالية والاقتصادية والمصرفية والاستثمارية، والتي تتجاذب بعضها توجهات مالية واقتصادية وتيارات سياسية مختلفة، علاوة على عدم وضوح الرؤية المالية والاقتصادية للكويت في خطة التنمية 2035.
وبالرغم من ذلك فإنني أعتقد أن باستطاعة الكويت تجاوز هذه الأزمة بما تملكه من سمعة وملاءة مالية ومن احتياطات ومؤسسات مالية واستثمارية متى ما حسنت إدارتها ووضعت المصلحة العامة فوق كل اعتبار وكان هناك إرادة وإدارة فاعلة وحزم وحسم وعدم تردد في اتخاذ القرار.
ودمتم سالمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى