المقالات

وأنت هناك

أنت دايم هنا وأنت هناك

بيت شعر مميز

للشاعر/ تركي وغناها الفنان الكبير عبدالمجيد عبدالله، هذا البيت كأنه طاقة إيجابية، فيه وفاء وفرح وحب وصبر وانتظار، وعطاء، تخيل من تحب وتثق به بعز التعب، والعتب، والألم، والخذلان يأتي لك من بعيد ويطبطب عليك بيده على كتفك، أو حتى يبتسم لك، أو يكتبها لك بإحدى وسائل التواصل الاجتماعي ليقول لك: أنت يا دايم هنا وأنت هناك تخيل ماذا ستغير بك! هذه الحروف كيف تعيد ترتيب داخلك وذاتك ومشاعرك، كأنه أعاد لك ثقة، كل شيء من جديد، كأنه أهدى نبضا جديدا، عوضك عن عمر فاتك لم تنعم به، لم تشعر بالهدوء فيه، أحيانا كلمة واحدة تكفي لنكون نحن ومشاعرنا أجمل، لذا آثر على من تحب، حب حياته، واقعه، تفاصيله، اجعله يرى التنفس أجمل بوجودك وبك ومعك ومن خلالك اخلق الفرص، الأعذار، لتعيد لك وله السعادة، لا تقسُ على نفسك ومن تحب، كل منها متعب من التجارب والضغوط اليومية ولتكن بخير به، ولا تنسَ أن تردد له أنت دايم هنا وأنت هناك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى