المقالات

حراس الأمن يا وزارة الشؤون

إلى وزارة الشؤون نداء إنساني موجه إلى المسؤولين في هذه الوزارة، وعلى رأسهم الوزيرة مريم العقيل من منطلق إنساني ومن باب المسؤول ومن واجب اجتماعي ثم أخلاقي ديني، ولن نزكي أنفسنا بالأفضلية أو الكمال، ولكن من أجل اللحمة والتكاتف والأعراف الإنسانية النبيلة والأمانة الصحافية، ولإيصال صوت ما يقارب 500 أخ في الدين أو أشباه لنا في الخَلْقْ البشري بعد أن ضاقت بهم السُبُل واحتارت أقدامهم لأي طريق يسلكون لمنجاهم وباب أي مسؤول يطرقون، وأحكمت الدوائر حلقاتها، وضاقت عليهم واحتارت ألبابهم ونفوسهم عن الحلول، كما ضاقت دنياهم عليهم بسعتها ورحابتها حتى كتابة هذه السطور والمناشدة لإيصال أصوات حناجر أرباب أُسَر ومعيلي آباء وأمهات وأخوة لنا في بلدهم، ومن منطلق ومبدأ إغاثة الملهوف ونصرة المظلوم وفك الكرب التي جُبِل عليها أهل الكويت كافة، السابق منهم واللاحق لهم، وعلى خطاهم نناشد المسؤولين في هذه الوزارة، وعلى رأسهم الوزيرة بالنظر بعين الإنصاف والحق والعدل، وقبلها العطف والرحمة والذي تلمسناه منهم بحلحلة مشكلة هذه الفئة التي إن لم تكن مظلومة، فهي بلا أدنى شك منسية، فحراس الأمن في مدارس محافظة الفروانية التابعة لوزارة التربية بلا رواتب من شهر ابريل 2020 ولغاية اليوم واغلبهم بلا إقامات سارية، ولم يتم التجديد لهم من قبل الشركة المتعاقدة مع وزارة التربية بسبب مشاكل بالملف الخاص بالشركة وبسبب مشاكل خاصة بالشركة المتعاقدة منظورة أمام القضاء الكويتي، الأمر الذي حرم فئة كبيرة وبلا ذنب من هؤلاء الحراس من رواتبهم وتجديد إقاماتهم ، ومن منبر جريدتنا ومن بين هذه السطور المتواضعة ومن مبدأ الأمانة والإخلاص والتكاتف المجتمعي ولطالما كانت جريدتنا من أهدافها إيصال هموم وآلام أصحابها وإيمانًا منها بوحدة المجتمع الواحد كالجسد الواحد وأن صوت الحق هو سهم يُقذَف به الباطل، فكلنا رجاء من القائمين والمسؤولين في هذه الوزارة أن تحل معضلة هذه الفئة من حراس الأمن .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى