دوليات

بالتنسيق مع فريق بايدن… «البنتاغون» يعلن البدء فوراً بالانتقال الرئاسي

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية بأنها ستبدأ فورا التنسيق مع الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب جو بايدن لتوفير كامل خدمات ودعم ما بعد الانتخابات.
ورحّب فريق الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بقرار الرئيس دونالد ترامب السماح لإدارته بالحصول على التمويل الفيدرالي اللازم للبدء بعملية نقل السلطة إلى الإدارة الديمقراطية المقبلة، معتبراً الخطوة ضرورية لحصول انتقال سلس وسلمي للسلطة.
وأكد بيان صدر عن المدير التنفيذي الانتقالي لحملة بايدن يوهانس أبراهام، فوز جو بايدن وكامالا هاريس في الانتخابات، ما يوفّر للإدارة القادمة الموارد والدعم اللازم لإجراء انتقال سلس وسلمي للسلطة.
وأضاف البيان أن القرار يعدّ خطوة ضرورية للبدء في معالجة التحديات التي تواجه الولايات المتّحدة، بما في ذلك السيطرة على فيروس كورونا وإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح، موضحاً أن هذا القرار النهائي هو إجراء إداري لبدء عملية الانتقال رسمياً مع الوكالات الفيدرالية، ستليه اجتماعات بين الطرفين لمناقشة الاستجابة للوباء، والحصول على حساب كامل لمصالح الأمن القومي الأميركي.
وكانت رئيسة إدارة الخدمات العامة الأميركية إميلي ميرفي قالت إن القرار الذي يسمح ببدء الانتقال الرئاسي إلى الديمقراطي جو بايدن هو «قرارها وحدها»
وجاء تصريحها على الرغم من تغريدة من الرئيس دونالد ترامب التي قال فيها إنه أوصى بهذه الخطوة.
وأكدت ميرفي في رسالة أنها لم تتعرض لأي ضغوط مباشرة أو غير مباشرة من السلطة التنفيذية فيما يتعلق بجوهر أو توقيت قرارها مضيفة أنه كان قرارها وحدها.
وكان بايدن كشف عن أعضاء رئيسيين في إدارته المقبلة، حيث أعلن بايدن اختيار أنتوني بلينكين وزيرا للخارجية وأليخاندرو مايوركاس وزيرا للأمن الداخلي، وأفريل هينز مديرةً للمخابرات الوطنية.
من جانبها، قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن بايدن يعتزم ترشيح رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي السابقة جانيت يلين لشغل منصب وزيرة الخزانة في إدارته المقبلة، كما قرر بايدن اختيار ليندا توماس غرينفيلد كسفيرة لبلاده في الأمم المتحدة، وجيك سوليفان كمستشار للأمن القومي، ووزير الخارجيةِ الأسبق جون كيري كمبعوث رئيسي للمناخ.
أبرز مرشحي بايدن لوزارة الخارجية عمره 58 عامًا عمل كمحام وكصحافي لفترة وجيزة تُصنف ميوله السياسية بالمعتدلة، شغل منصب نائب وزير الخارجية من 2015 وحتى 2017، نائب مستشار الأمن القومي من 2013 وحتى 2015، كما عمل مستشارا للسياسات الخارجية لبايدن.
ومن أحد تصريحاته السابقة، قال أنتوني بلينكين: «أخفقنا في تجنب خسارات مروعة في الأرواح في سوريا، وأخفقنا في تجنب النزوح الهائل، وسآخذ معي ذلك لبقية حياتي».
وخلال مؤتمر افتراضي عقده الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن ونائبته المنتخبة كمالا هاريس مع رؤساء البلديات الأميركية، تعهد بايدن بالعمل على خطة تحفيز اقتصادي كبيرة للتخفيف من تأثيرات فيروس كورونا على المدن والولايات الأميركية، إضافة لتوزيع اللقاحات بشكل مجاني على المواطنين.
وقال بايدن إن إدارته ستعمل أيضا على تقوية القطاع الصحي في الولايات المتحدة، خاصة المستشفيات والصناعات الدوائية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى