المحليات

أمثال الأحمد: «الاستراتيجية الوطنية» تعمل على تعزيز وتطوير العمل التطوعي في البلاد

عقد مجلس أمناء مركز العمل التطوعي اجتماعه الأول برئاسة الشيخة أمثال الأحمد وحضور أعضاء مجلس الأمناء وهم د.جاسم بشارة وعبدالرحمن الفارسي وعبدالرحمن المطيري وأنور الحساوي و د.معصومة المطيري.
وقالت الشيخة أمثال الأحمد عقب الاجتماع الذي يأتي عقب صدور قرار مجلس الوزراء رقم 864 لسنة 2020 بشأن تشكيل مجلس أمناء المركز إن المجلس ناقش المسودة الأولى للاستراتيجية الوطنية للعمل التطوعي والتي يعمل على إعدادها كوادر شبابية وطنية وتهدف إلى تمكين المتطوع من أداء دوره في خدمة المجتمع وتنمية الذات في إطار علمي تراكمي.
وأضافت الشيخة أمثال أن مشروع الاستراتيجية الوطنية للعمل التطوعي بالكويت يعتمد على منهجية عمل شمولية وتكاملية بهدف توحيد الجهود وتعظيم الاستفادة وتنظيم العمل التطوعي.
وأشارت إلى أن هذه الاستراتيجية تعد الأولى من نوعها على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وستركز على اشراك جميع جهات الدولة والقطاعين الأهلي والخاص ذات الصلة بالعمل التطوعي لتنميته واكسابه المزيد من النجاح وفق أطر واضحة.
وأشادت بجهود فريق صناعة الاستراتيجية سواء من العاملين في مركز العمل التطوعي أو في الهيئة العامة للشباب والتنسيق مع الجهات المعنية معربة عن تفاؤلها بأن تعمل هذه الخطوة على تعزيز وتطوير العمل التطوعي في البلاد.
يذكر أن الاجتماع تضمن اصدار عدة قرارات اهمها اعتماد اللائحة الداخلية للمجلس لتنظيم عمله والموافقة على إختيار فيصل الدويهيس أمينا لسر مجلس الأمناء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى