منوعات

تسخين!

يسخّن «حاجب» هذه الأيام، تمهيداً للظهور بشكل مناسب، إذ يتدرّب على الحفظ، وعلى المداخلات والاستعراضات، بإشراف مستشاره الشخصي.

الحاجب قاعد يقرأ التاريخ والجغرافيا وعلم النفس وأيضاً الطب البشري، ليظهر أنه فاهم في كل حاجة، ويعرف كل صغيرة وكبيرة، وما يطوفه أي شيء.

الطيور طارت بأرزاقها، ولم يعد ينفع الكلام الثقيل، وحركات «الشو»!

… الدرس خلّص!

جحا •

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى