منوعات

«سندويتش كورونا» … مطعم في الضفة الغربية

في أحد شوارع بيت لحم الرئيسية لفت هذا اسم غريب لمطعم انتباه المارة، «سندويتش كورونا».

وصاحب المطعم رائد بنورة مرشد سياحي سابق، فقد عمله بسبب «كورونا» وتغلب على البطالة بتحقيق أقصى فائدة ممكنة من الأزمة.

وأطلق بنورة على مشروعه الاسم الأكثر استخداماً على مستوى العالم في 2020، وحاول بذلك تغيير مشاعر الناس تجاه كلمة «كورونا» من القلق والخوف لتذكرهم بشطائره اللذيذة.

وقال بنورة إنه سمى المطعم قصداً حتى يعطي صورة مغايرة عن الوضع وبث ما لديه من أمل إلى الناس، خاصة أن الفرد يمكن أن يسمع كلمة «كورونا» ألف مرة في اليوم وصارت جزءاً من التاريخ.

وتضم قائمة الطعام مجموعة من شطائر اللحوم تحمل أسماء مثل «سندوتش كوفيد-19» و«سلطة كورونا» التي لفتت انتباه الزبائن أكثر من غيرها. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى