الأخيرة

أول جهاز يسمح للمرضى بإجراء اختبار «المياه الزرقاء» بالعين في المنزل

ابتكر العلماء بجامعة لندن جهازاً جديداً يسمح للمرضى بإجراء اختبار المياه الزرقاء على العين «الجلوكوما» في المنزل، وأكدت الدراسة أن حل مشاكل الرؤية لدى مرضى الجلوكوما قد يكمن في المراقبة المنزلية، وقد شمل البحث 20 مريضًا من مرضى الجلوكوما التابعين لهيئة الصحة البريطانية من جميع أنحاء إنكلترا وويلز والذين تم تزويدهم بنموذج أولي لاختبار العين على أساس الكمبيوتر اللوحي «Eyecatcher» لمدة ستة أشهر.

وبحسب موقع «نيوز ميديكال» فباستخدام الجهاز، طُلب من هؤلاء المرضى إجراء اختبار العين للزرقاء في المنزل بأنفسهم، واختبار كل عين مرة واحدة في الشهر.

على غرار اختبارات العين التقليدية للجلوكوما، نظر المرضى إلى رسم مركزي معروض على الجهاز، وضغطوا على زر عندما رأوا وميضًا من الضوء ظهر في مواقع مختلفة وكان متغير الشدة.

واكتشف الباحثون مجموعة غير موصوفة من الخلايا العصبية التي تساعد في التحكم في حركات العين.

وقامت الكاميرا الأمامية للكمبيوتر أيضاً بتسجيلها أثناء الاختبار، وتم استخدام الذكاء الاصطناعي «AI» لإجراء التعرف على الوجه وتتبع الرأس العين، لضمان قيام الأشخاص بإجراء الاختبار بشكل صحيح.

وتم تقييم الدقة من خلال مقارنة القياسات التي أجريت في المنزل مع التقييمات «المعيار الذهبي» التقليدية التي أجريت في العيادة في كل من بداية ونهاية الدراسة. تم تقدير الالتزام كنسبة مئوية من الاختبارات المنجزة.

ووجدت الدراسة أن 98% من الاختبارات المنزلية قد اكتملت بنجاح «التزام مرتفع»، وأن البيانات من اختبارات المراقبة المنزلية كانت في اتفاق قوي مع التقييمات السريرية القياسية الذهبية دقة عالية».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى