الأخيرة

فريدة من نوعها.. ساعة من نفايات المحيطات

أعلن المصمم الأميركي توم فورد إصدار ساعة فاخرة مصنوعة بنسبة 100% من نفايات المحيطات، في إطار مبادرة للمساهمة في حماية البيئة.

ووفق صفحته عبر «تويتر»، تتميز الساعة بلونها الأسود وأناقتها وأنها مصنوعة بالكامل من البلاستيك الملقى في المحيطات.

وقال فورد إن «كل عام يدخل أكثر من 8 ملايين طن من النفايات البلاستيكية إلى المحيط، وكل ساعة بلاستيك من Ocean Plastic يتم شراؤها تزيل ما يعادل 35 زجاجة من النفايات البلاستيكية من المحيط، مع إمكانية إعادة تدوير جميع العبوات».

وتابع: «تصنيع الساعة من البلاستيك المعاد تدويره لا يقلل أبدا من طابعها الفاخر، فهي مصنوعة بعناية ومتينة للغاية، كما أنها تحمل عبارة Ocean Plastic مدونة على قرصها للتذكير بالمبادرة التي يقوم بها كل شخص يقتني هذه الساعة في مجال حماية البيئة».

ويبلغ سعر الساعة الواحدة وفق موقع توم فورد على الإنترنت 995 دولارا. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى