المقالات

أحسنوا الاختيار

اليوم الخميس، وبعد يوم غد، هو يوم السبت.. يوم انتخابات مجلس الامة، ولا نملك الا ان نتمنى على ابناء وبنات الشعب الكويتي ان يحسنوا الاختيار في زمن اصبح فيه الاختيار اختبارا حقيقيا لرغباتنا وطموحاتنا من جهة، ومسارا حقيقيا لطبيعة مستقبل حياة اطفالنا من جهة اخرى. الساحة الآن تعج بالكثير من المرشحين، معظمهم اتوا بقصد الانتفاع وتحقيق غاياتهم ومصالحهم الذاتية حتى إن كانت على حساب البلاد والعباد، وقلة منهم اتوا من اجل الاصلاح والفلاح لحياتنا وحياة اطفالنا من خلال الرقابة السليمة والتشريع النافع.
العينتان موجودتان في بورصة الترشيح، وانت – نعم انت اخي الناخب- من بيده ان يختار الصالح لك ولابنائك ووطنك، أو اختيار «الطالح» الذي سيؤذيك ويؤذي اطفالك ووطنك! لا تقل هذا معه جماعة او طائفة او فئة او عائلة او قبيلة.. وانه ناجح ناجح.. وبالتالي علي ان اصوت له! هذا الكلام غير صحيح.. فصوتك بامكانه ان يغير وأن يحدث خللا كبيرا في صفوف الفساد والفاسدين، فكن لنفسك ولأهلك ولوطنك حتى ان استشعرت، ولو قليلا، مشاعر الوحدة والعزلة.
اخي الناخب، اذهب الى صناديق الاقتراع.. وابحث عن كرسي الوطن، لا كرسي القبيلة او الطائفة او العائلة، واجعل اختيارك فقط من اجل الوطن لانه هو الذي يستحق منا التضحية لأجله، لا التضحية به لأمور دنيوية تافهة وفانية. اختر الانسان الذي يمثلنا جميعا، الذي يرى الكويت فينا، ويرى فينا قوة وتوحد الكويت. اختر من يريد ان يصعد بنا الى ركب التقدم والتطور، ولا تمنح فرصة لمن يريد ان يخفس بنا وبالوطن الى اسفل السافلين. اخيرا، اخي الناخب.. صوتك امانة.. ستحاسب عليه يوم لا ينفع مال ولا بنون.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى