المقالات

المعلمة فضة ودكتور أبوالغار… وللمبادئ بقية

منذ قديم الزمن هناك صراع بين أصحاب العقول، وأصحاب الثروات المالية، نصف يملك مبادئ، والآخر يملك كماليات من عقار ومنقول، وهنا نكون أمام صراع من نوع فاخر جدا، وهنا كل منهم فارس من العيار الثقيل، الأول: يملك المبادئ والقيم العليا، والإنسانية والتاريخ والعبق الدفين في الذكريات القديمة الجميلة بامتياز، والنوع الآخر: من العيار الثقيل، يملك المال والناس، يستطيع أن يشتري كل شيء وبأي ثمن وبكل وقت، فهو يشتري كل شيء ما عدا المبادئ والقيم، بدأ الصراخ بين «الحاجة فضة المعداوي» وملحقاتها، وبين «الدكتور أبوالغار» سفير سابق وصاحب تاريخ عربي مشرف، المسلسل درامي مصري من إخراج محمد فاضل، وتأليف أسامة أنور عكاشة، ومن بطولة جميل راتب وسناء جميل. 
وتدور أحداثه عن سيدة من أثرياء تجارة السمك، ترغب في الاستيلاء على قصر أثري يقيم به أحد السفراء في فترة تقاعده.
يناقش المسلسل عدة مبادئ وهي أن أصحاب المبادئ يريدون أن تكون قائمة ثرواتهم، حتى آخر يوم بحياتهم هي القيم، أما الفتوات فيريدون كل شيء، المال والقيم، لذا كان هذا الصراع.
وحتى هذه اللحظة نعاني من أصحاب الأموال الضخمة، والآخر، شرفاء لديهم مبالغ بأصفار محددة برصيد حسابهم ومتواضعة.
وللمبادئ بقية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى