المقالات

كلنا يجب علينا أن نصنع السعادة

وكما قالوا «اصنع من ثمرة الليمون شرابا حلوا» فالسعادة عميقة وكلمة سهل الوصول إليها، فمتى كنت بصحة جيدة فهذه أول حالة فرح تملكها ولا تحزن من أحد على أحد، ولا تغضب من أحد على أحد اترك من يسعون إليك لينغصوا سعادتك اتركهم، من يحبْكَ يردْكَ سعيدا مسرورا لا يريد جرحك أو خذلانك أو تعاستك، لذا ارحل عن كل من تعلم جيدا أنك لاتعني له شيئا لأن المعادلة في هذا التعامل صعبة جدا فهو لا يستطيع أن يقتنع أنك جيد، وأنت لا تستطيع تقبل تعامله الاستفزازي معك، فهناك أشخاص منذ سنوات نتعامل معهم ومن لقائنا الأول حتى تاريخه لم يتقبلونا ولم يحبونا لشيء في صدرهم، وهنا لا ننتحر كي نصل إلى حبهم وقلوبهم ربما لأنهم لن يتقبلوك في الأصل أو لاتوجد لهم مشاعر نابضة بالسلام، فصعب جدا أن نصر على أشخاص نعلم أنهم منذ زمن بعيد لا يكنون لنا مشاعر طيبة ونريد مؤخرا أن يحبونا، لذا علينا أن نتجاوزهم ونبحث عن الأشخاص المفعمين بالطاقة الإيجابية والحب والعطاء، فنحن في عمر النضج ويجب أن نتجاوز التفاهات والخلافات والبحث عن الزلات فقط، نتقرب إلى الله تعالى بالعمل الصالح ونهتم بصحتنا النفسية ونبتعد عن السموم الاجتماعية من حقد وحسد وغيرها من الأمراض الاجتماعية، فبالنسبة إلى منال فأنا أرى نفسي شخصاً جميلاً، ومن يرى عكس ما أشعر به أتركه وأحترم حقده ولا أطيل الحوار معه، فلاوقت لدي لتناول وجبة الحقد معه بل ادعه وأذهب لأرتشف فنجاناً من السعادة والإيجابية لأشعر أني على مايرام…!!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى