المقالات

كثر كل شي واحشني

نرتبط كثيرا بأماكن معينة وأغان محددة، تذكرنا بفترات عمرية مررنا بها وأشخاص وأصدقاء التقيناهم في إحدى الدول وتبادلنا معهم أغاني ارتبطت بنا وبهم، وبمجرد أن نذهب إلى هذه الأماكن نرى ذكراهم تستقبلنا هناك قبل وصولنا إليها، حتى ولو ذهبنا لها بعد مرور سنوات كثيرة أو كنا مع أشخاص آخرين، فمثلا أغنية المسافر راح تذكرنا بمن سافر وتذكرنا بهم وأغنية كثر كل شي واحشني تذكرنا بمن كانوا معنا ورحلوا وكأننا لم نكن نعرفهم حتى أن مذاق هذه الأغنية عند سماعنا لها ونحن معهم لها مذاق ساحر والمضحك رغم إني سمعتها كثيرا اليوم فقط انتبهت أن الشاعر كان يحلم بشخص افتقده وصحا من الحلم ولم يجده لذا فهو حلم.

فقال شاعرها:

ومن فرحي بشرفك قمت

وقلت أهلا وسهلاً شوق

وجبتك لين ما سلمت

وفي لحظة عرفته حلم

وغمضت الخيال ونمت

كثر كل شي واحشني

كثر كل شي أنا أحبك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى