المقالات

عطلة مع البرلمان

تقدم خمسة نواب بمجلس الأمة جزاهم الله كل خير باقتراح يطالبون فيه بنقل جلسات مجلس الأمة على الهواء مباشرة ليعلم الناس ما يدور تحت قبة عبدالله السالم من بطولات وعنتريات وصراخ لا داعي له أبداً، فالحكمة في الرأي السديد والنقاش الهادئ والعمل الجاد النافع لا يحتاج إلى أي نوع من الدعاية، فمن يعمل للشهرة أنصحه أن يذهب إلى هوليوود وليس لمجلس الأمة، خاصة أن الكويت بحاجة ماسة للعامل المجتهد المثابر الذي يعمل في البناء والتنمية، وأما من يريد متابعة جلسات مجلس الأمة بالنقل المباشر تلفزيونياً وإذاعياً فذاك والله الذي يعتمد على غيره في اعداد خبزه وإنجاز عمله، تخيلوا معي لو تم تنفيذ رغبة النواب ونقلت الجلسات على الهواء مباشرةً، وامتدت الجلسة لما بعد الصلاة، فهل تتوقع أن نجد موظفاً في مقر عمله يؤدي واجبه الوطني كموظف أو اننا سنجد كل الشعب الكويتي في المقاهي يدخنون الارجيلة، وهم يتابعون جلسات مجلس الامة مثلهم مثل مشجعي ريال مدريد وبرشلونة في مقاهي المرقاب وبعض الدواوين التي عندها اشتراك مع المحطات التلفزيونية التي تأخذ حق الانفراد بالنقل الفضائي أو إن هذا الطلب المقدم من النواب لإقراره فإذا ما تم لهم ذلك فسوف يطالبون بأن تمتد العطلة الاسبوعية الى خمسة ايام من الثلاثاء الى السبت حتى يتسنى للنواب الافاضل الظهور اعلامياً على شاشات التلفزيون يومين بالاسبوع ليكون ذلك اعلاناً مستمراً على حساب الصالح العام لضمان مستقبل النواب بالبقاء في المقاعد.

 حبيبي النائب اعمل بصمت واشتغل بهدوء اذا كنت تريد ذلك العمل في ميزان حسناتك، اما ان كنت تريد تجيير جلسات مجلس الامة عبر نقلها على الهواء مباشرةً لصالح الانانية واشباع الغرور في ذاتك فلا تتحدث عن محاربتك للفساد أو تنصب نفسك حامياً للمال العام ومستقبل الاجيال اعتقد رسالتي وصلت للنواب وناخبيهم وعرفوا بكل وضوح نوعية من اوصلوهم الى قاعة البرلمان، والعاقل خصيم نفسه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى