حكايات

أحلام..!

تبعثرت أحلام «شاهبندر» الذي ظن أنه أكثر نفوذا، وقوة، وموقعا، عندما كانت الرياح المضادة عاتية، ولم يتبق له سوى نفر قليل، بعد أن سقط رفاقه، وتساقطوا في يوم الحساب.

الشاهبندر الذي كان يختار رفاقه، ويحجز لهم المقاعد الحيوية، لم يتبق له إلا حارس صغير.

…احلام… سعيدة؟ 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى