حكايات

واحد + واحد!

«أعرابي» أبلغ «اعرابيا» أنه سيضعه في المقدمة، وليضع في بطنه بطيخ صيفي.
ظهرت البوادر، فبادر الاعرابي الثاني، وأحضر البطيخ بنفسه، وقطّعه، وقال له: «تفضل، كلنا معك، بس هاااا لا تنساني»!
ودارت الأيام، وجرح الزمن «الاعرابي»، عندما دارت الدوائر، وشعر بنزيف، فاستنجد بمن عاونه في يوم من الأيام، الا انه لم يجد صدى لنداء الفزعة.
…هذا غدر الزمن؟
   جحا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى