حكايات

شغل… أبالسة!

يتحرك «أبالسة» عبر منافذ متنوعة، لبث الكراهية وشحن المندفعين لتنفيذ مخططات تخريبية، تحت شعارات المزيد من الرفاهية والرفاه.

عدد من «الحراس» في القرية، قالوا للأبالسة: «البرد لا يرحم، هل نقطع أشجار القرية لنشعل النار، أم نترككم تشعلونها»؟

جاءهم الرد: «عليكم بالمسارعة بالتقطيع، لتنعموا بالدفء، فنحن معكم»!

الأبالسة ورطوهم!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى