المقالات

بنك الائتمان: عذراً لا يوجد مواعيد متاحة حالياً!

صارلي فترة أحاول الدخول إلى منصة «متى» لحجز موعد للمراجعة والاستفسار في بنك الائتمان إلا أنه مع الأسف لا تظهر سوى هذه الرسالة والتنبيه التالي: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
وبعد ساعة وساعتين ويوم ويومين واسبوع أعاود الدخول إلى منصة «متى» واختار بنك الائتمان عند البحث عن خدمات وأختار من القائمة الخدمات المتوافرة من قروض اجتماعية ودفعات القروض وخدمات السداد والقروض العقارية والاستفسارات والخدمات الأخرى لعل وعسى أستطيع الدخول وحجز موعد ولا تظهر سوى نفس الرسالة والتنبيه: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
ومن المنصة إلى موقع بنك الائتمان الرسمي وبعد إنشاء حساب باستخدام تطبيق هويتي وكذلك باستخدام البطاقة المدنية والدخول في أوقات متفرقة من 24 ساعة و12 ساعة في النهار و12 في المساء إلى درجة أنني عرفت معلومة عن العرب قديماً بأنهم قد أطلقوا على كل ساعة من ساعات اليوم الـ 24، اسماً خاصاً بها يميزها عن غيرها وكل ذلك عشان ادخل واحجز موعد للمراجعة والاستفسار في بنك الائتمان. 
حيث ١٢ الأولى من النهار، وهي «الشروق»، وحرصت على الدخول في هذا الوقت وظهرت نفس الرسالة والتنبيه على مدار اليوم والساعة: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
 ثم الساعة الثانية، وهي «البكور» وأدخل ويظهر التنبيه التالي: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
ثم أدخل منصة «متى» الساعة الثالثة، وهي «الغدوة» ويظهر التنبيه السابق: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
ثم الساعة الرابعة، وهي «الضحى»، ثم الخامسة، وهي «الهاجرة»، ثم السادسة، وهي «الظهيرة»، ثم السابعة، وهي «الرّواح»، ثم الثامنة، وهي «العصر»، ثم التاسعة، وهي «القصر»، ثم العاشرة، وهي «الأصيل»، ثم الحادية عشرة، وهي «العشي»، ثم الثانية عشرة، وهي «الغروب». وهي آخر ساعة في النهار، وكل هذه الأوقات لا تظهر سوى هذه الرسالة والتنبيه: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
وأتم الـ 12 ساعة في النهار وأوصلها في 12 ساعة في الليل حيث يبدأ النصف الثاني من اليوم، وهي ساعات الليل، وأبدأ من الساعة الأولى في الشروع وتسجيل الدخول لحجز موعد للمراجعة والاستفسار في بنك الائتمان من الساعة الأولى وهي «الشفق» وأدخل المنصة ولا توجد سوى هذه الرسالة والتنبيه: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
ثم الساعة الثانية، وهي «الغسق»، ثم الساعة الثالثة، وهي «العتمة» ثم الرابعة، وهي «السدفة»، فالخامسة «الفحمة»، والسادسة «الزلّة»، والسابعة «الزلفة»، والثامنة «البهرة»، والتاسعة «السحر»، والعاشرة «الفجر»، ثم «الصبح»، وآخرها «الصباح» الذي يتم الساعة الأخيرة، فيكتمل العدد بـ 24 ساعة بـ 24 اسماً مميزاً لكل واحدة منها على حدة ودون جدوى وبالنهاية: 
عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
ما يريده أي مراجع في ظل هذه الظروف والأوضاع الاستثنائية في أي جهة معرفة وتحديد الموعد في اليوم والساعة حتى لو بعد شهر مومشكلة المهم يعرف أنه في ظل هذه الظروف والأوضاع أن لديه موعدا أفضل من عدم وجود مواعيد وجداول غير واضحة في المنصة والموقع لدى الجهة الحكومية التي تتعذر بتطبيق الإجراءات الوقائية ولا تحمل سوى رسالة وتنبيه استثنائي وهو: 
 عذرًا لا يوجد مواعيد متاحة حاليًا، الرجاء المحاولة في وقت لاحق. 
فإلى متى يا منصة «متى» يستطيع المراجع حجز موعد متاح دون التعذر في بنك الائتمان؟!  

اظهر المزيد

عبدالعزيز خريبط

كاتب كويتي عضو جمعية الصحافيين الكويتية وعضو الاتحاد العام للصحفيين العرب والجمعية الكويتية لحقوق الإنسان Akhuraibet@

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى