المحليات

عمليات «التكميم» في الكويت… تثير الفزع

في الآونة الأخيرة ازدادت حالات «الوفيات» بسبب عمليات «ربط المعدة» أو «قص المعدة»، وهي التقنية التي تستخدم لعلاج السمنة او التنحيف، بل بات خيار «الموت» قائماً، إذ ان مئات الحالات سنوياً تدخل في «غيبوبة» أثناء او بعد اجراء عمليات التكميم.
وتتراوح اسعار عمليات التكميم في بعض العيادات أو المستشفيات الخاصة بين 3 و6 آلاف دينار وهي أغلى اسعار لعمليات التكميم على مستوى دول العالم، ويضطر الكثيرون، ممن أجروا عمليات تكميم فشلت في بعض المستشفيات الخاصة، إلى البحث عن علاج في الخارج، حيث يؤكد الاطباء ان بعض العيادات تشجع على اجراء مثل هذه العمليات لأسباب مادية وتجارية.
وأكدت مصادر طبية ان الكويت تعتبر الاولى في عدد عمليات التكميم التي تجرى، تليها تشيلي، إذ يتم اجراء نحو 500 عملية تكميم شهرياً، وحذرت المصادر من عدم الاستعجال في اجراء عمليات تكميم المعدة دون التأكد من النتائج النهائية، إذ إن مئات الحالات دخلت في «غيبوبة»، وتضطر بعض المستشفيات الخاصة إلى احالتها إلى المستشفيات الحكومية، معلنة انها لا تستطيع عمل اي شيء بعد هذه الحالة.
وتجرى في الكويت نحو 500 عملية تكميم شهرياً، إذ إن أمراض السمنة بلغت نحو 40%، والكثيرون يفضلون التدخل الجراحي للعلاج باعتباره الأسرع بدلا من اتباع نظام صحي وغذائي ورياضي، وتتراوح كلفة العمليات الجراحية في الكويت بين 3 و6 آلاف دينار، وهي الأعلى على مستوى دول العالم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى